تقرير: تزايد جاذبية الاستثمار العقاري وسط انخفاض أسعار النفط والبورصة

قال تقرير عقاري اليوم إن جاذبية الاستثمار في القطاع العقاري المحلي ارتفعت في الاونة الاخيرة بفضل عدد من العوامل التي طرأت على أوجه الاستثمار الاخرى في مقدمتها الانخفاض الذي شهده سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) واسعار النفط.

واضاف التقرير الصادر عن شركة (ارزاق العقارية) اليوم ان تراجع اداء مؤشرات البورصة المحلية وانخفاض جاذبية الاستثمار في الاسواق الخليجية والعالمية بشكل شامل جديدة شكل باعثا قويا للمستثمر المحلي للدخول في استثمارات القطاع العقاري أو تعزيزها.

وأوضح ان المزاد العلني الذي أطلقه بيت التمويل الكويت الاسبوع الماضي وشهد اقبالا غير مسبوق اعطى العديد من الدلالات حول وضع القطاع العقاري المحلي الاستثماري والتجاري على حدد سواء.

وذكر ان الاسعار التي تم فيها تداول العقارات المعروضة في مزاد (بيتك) تؤكد على توافر السيولة وارتفاع الطلب على العقارات لا سيما التجارية حيث زادت أسعارها بنسبة تتراوح من 24 الى 100 في المئة مقارنة مع سعر بداية المزاد.

ورصد التقرير ارتفاع اسعار العقارات الاستثمارية خلال المزايدة بنسب اقل تراوحت من 1 في المئة الى 12 في المئة ما يعزز الرأي القائل بان السوق العقاري أصبح يستقطب رؤوس الاموال التي خرجت من البورصة خلال الفترة الماضية.

وبين تقرير (ارزاق العقارية) ان عدد العقارات التي بيعت في مزاد (بيتك) بلغت 70 عقارا منها 14 عقار تجاري و 56 عقار استثماري فيما بلغت اجمالي المبيعات بعد انتهاء المزاد حوالي 125 مليون دينار.

وأشار الى عامل ثان لاستقطاب رؤوس الاموال المحلية الى السوق العقاري يتمثل في انخفاض اسعار النفط والتراجع الكبير ما انعكس سلبا على اداء البورصة وايجابا على السوق العقاري "ومزاد بيتك دليل على ذلك".

وعن مجمل تداولات سوق العقار المحلي أفاد بأن البيانات المتوفرة لشهر نوفمبر الماضي تشير الى ارتفاع سيولة السوق حيث بلغت اجمالي قيمة تداولات العقود والوكالات نحو 441 مليون دينار وهي قيمة اعلى بنسبة 16 في المئة عن مثيلتها في أكتوبر الماضي وبلغت نحو 377 مليون دينار.

وذكر ان تداولات نوفمبر الماضي توزعت على 754 صفقة وحصدت محافظة الأحمدي أعلى عدد من الصفقات بنحو 433 صفقة تلتها محافظة مبارك الكبير ب 104 صفقات في حين حصلت محافظة الجهراء على أدنى عدد تداول ب 30 صفقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0