الأعراض المبكرة لحصى الكلى


تتراكم حصوات الكلى في صمت دون أن تسبب أعراضاً في المراحل الأولية، وقد لا يدرك المصاب بحصوات صغيرة في الكلى أنه مصاب. تبدأ الأعراض في الظهور عندما يزداد حجم الحصوة قليلاً وتتحرك نحو الحالب. إليك أهم الأعراض المبكرة لحصى الكلى:

آلام الظهر والفخذ. يرتبط حصى الكلى بآلام شديدة على الجانبين وعلى الظهر، وتحديداً تحت الأضلاع. قد يبدأ الإحساس بالألم في منطقة البطن عندما تتحرك الحصوة إلى أسفل الحالب، وقد يحدث الألم أسفل البطن وأعلى الفخذ. وقد يشعر الرجال بألم في الخصيتين، وقد تشعر النساء بزيادة الألم وقت الدورة الشهرية. يحدث عادة هذا الألم بتذبذب شديد يستمر 5 إلى 15 دقيقة.

ألم أثناء التبول. مع تزايد حجم الحصوة قد يحدث انسداد جزئي في مرور البول لأنها لا تستطيع المرور من خلال الحالب. يسبب ذلك ألماً في منطقة الحوض.

تغير لون البول. تؤدي الحصوة إلى تلف أنسجة بطانة الحالب، ما يسبب نزيفاً، وقد يظهر لون البول غائماً حسب شدة النزيف، فقد يكون وردياً أو أحمر أو بنياً داكناً.

الغثيان والقيء. يلي هذه العلامة ألم حاد في أسفل البطن والظهر وقشعريرة وحمّى ينبغي معالجتها على الفور، ويمكن أن تساعد هذه العلامة على تشخيص وجود حصى في الكلى.

الرغبة المستمرة في التبول. عندما يزداد حجم الحصوة ويصبح كبيراً تتداخل مع تدفق البول فلا يتم طرده كاملاً، ولا يتم تفريغ المثانة تماماً، فيسبب ذلك رغبة مستمرة في التبول.


أضف تعليقك

تعليقات  0