بلدية دبي: استبدال النفايات القابلة لإعادة التدوير بقسائم مشتريات



أعلنت بلدية دبي عن إطلاق حملة لتشجيع زوار حديقة الصفا في إمارة دبي على إبداء مقترحاتهم حول عملية إعادة تدوير النفايات. وتأتي الحملة التي أقيمت يوم الجمعة 19 ديسمبر في سياق إعادة إطلاق حملة توعوية واسعة للبلدية، لإعادة التدوير تحت شعار «مدينتي.. بيئتي». وحظي المشاركون في حملة «بدل واربح» بفرصة الفوز بقسائم مشتريات من جمعية الاتحاد التعاونية، وتذاكر لدخول المناطق الترفيهية، حيث تم منح القسائم والتذاكر للأشخاص الذين قاموا باستبدال النفايات القابلة لإعادة التدوير التي جمعوها خلال خروجهم من الحديقة.

وقد قام أشخاص مختصون بالإشراف على الحملة التي استمرت من الساعة الواحدة ظهراً وحتى الساعة الخامسة عصراً برفع مستوى الوعي حول الحملة، كما قاموا أيضاً توزيع أكياس جمع منفصلة خاصة بالنفايات البلاستيكية وأخرى خاصة بالعلب، حيث تم إتاحة الفرصة أمام المشاركين في الحملة لاستبدال المواد القابلة لإعادة التدوير عند الخروج من الحديقة.

ثقافة

وفي هذا السياق قال المهندس صلاح أميري مساعد المدير العام لخدمات البيئة والصحة العامة ببلدية دبي «من الضروري أن نقوم بزيادة الوعي بثقافة إعادة التدوير بين سكان إمارة دبي، وذلك لضمان الحفاظ نظافة على مدينتنا وجعلها أكثر مسؤولة بيئياً لتكون نموذجاً يحتذى به المنطقة.

ومن شأن الحملات التوعوية كحملة (بدل واربح) المساهمة في الوصول بشكل أكبر إلى الجمهور للتأكيد على أهمية المسؤولية الشخصية في تحقيق أهدافنا البيئية.

معالجة

أوضح صلاح أميري أن إعادة إطلاق حملة «مدينتي.. بيئتي»، الرامية إلى رفع مستوى الوعي بإعادة التدوير جاء بعد النجاح الكبير الذي حققته عندما تم إطلاقها في العام الجاري، وذلك من أجل المساهمة في الحد بشكل كبير من النفايات من خلال التركيز على جمع وفرز النفايات القابلة لإعادة التدوير مباشرة عبر استخدام كل الوسائل التي تتيح لنا الوصول إلى الجمهور، بما فيها الحملات التسويقية التي تركز على العلاقات العامة، والزخم الإعلامي والإعلانات الخارجية إلى جانب الإعلانات في مراكز التسوق، وتفعيل دور وسائل التواصل الاجتماعي والفعاليات الأسرية إلى جانب المسابقات والعروض الترفيهية الحية، وخلال الحملة تم جمع نحو أكثر من 700 علبة بلاستيكية ومعدنية، خلال خروج الزوار من الحديقة.
أضف تعليقك

تعليقات  0