كريستيانو.. ميسي.. وسواريز بقميص "باريس سان جيرمان"


نشرت مجلة فرانس فوتبول الفرنسية، صورة تضم كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو والأوروغواني لويس سواريز والفرنسي بول بوغبا والأرجنتيني ليونيل ميسي بقميص فريق العاصمة باريس سان جيرمان وبجانبها سؤال "من سيخلف إبراهيموفيتش؟".

وترى المجلة أنه يتوجب على إدارة بي إس جي التفكير في بديل للمهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، ليس في المركز بل النجومية، حيث أن الأخير سيكون عمره 35 عاماً عند نهاية تعاقده في 2016.

واعتبرت فرانس فوتبول أن خيار التعاقد مع ميسي نجم برشلونة "معقد للغاية"، ولكنها في نفس الوقت ذكرت بأن الـ"برغوث" تحدث مؤخراً ولأول مرة عن احتمالية الرحيل، مع العلم بأن راتبه في الموسم 20 مليون يورو وعقده مستمر مع النادي الكتالوني حتى 2018.


وأضافت المجلة "البعض في كاتالونيا يرى أن اللاعب وصل لقمة مستواه ويجب بيعه طالما قيمته السوقية لاتزال مرتفعة حيث تتراوح من 200 لـ250 مليون يورو".
واعتبرت فرانس فوتبول أنه لا يمكن لباريس سان جيرمان التفكير "ولا في الأحلام" بمسألة التعاقد مع كريستيانو رونالدو، بعدما عبر فترة حزنه مع ريال مدريد وعثر على "كل القوى الإعلامية في خدمته".


وأضافت المجلة "النادي قائم عليه، اللاعبون يلعبون لمصلحته ومدربه يعرف كيف يستخدمه وهو في على قمة عالم الكرة.. لماذا سيكون مهتما بالرحيل؟".

وأشارت فرانس فوتبول إلى أن سواريز "قضية يجب متابعتها"، معللة ذلك بأن سواريز ربما يصعب عليه التأقلم مع برشلونة ويفشل في إبراز أهميته بالنسبة للنادي".


وبالنسبة للبرازيلي نيمار أوضحت المجلة أن "الوقت أصبح متأخرا للغاية" فعقب موسم أول صعب، أصبح اللاعب من أعمدة برشلونة الرئيسية وقريباً من تمديد تعاقده.

وترى فرانس فوتبول أن إمكانية التعاقد مع البلجيكي ادين هازارد الذي لم يمدد تعاقده مع تشيلسي الإنجليزي والفرنسي بول بوغبا، فعلى الرغم من أن الأخير مدد تعاقده مع يوفنتوس الإيطالي، إلا أن طموحه "قد يدفعه للرحيل من النادي الذي ليس لديه أي فرصة في التتويج بدوري الأبطال".
أضف تعليقك

تعليقات  0