الكويت تكسب عضوية لجنة ال(موتو.كروس) بالاتحاد الدولي مسؤولية كبيرة


قال منظم سباقات ال(موتو.كروس) للدراجات النارية الكويتي حمد السيف هنا اليوم ان اختيار الاتحاد الدولي له لعضوية لجنة ال(موتو.كروس) بالاتحاد حمله مسؤولية كبيرة في تمثيل بلاده في هذه المنظومة الرياضية الكبيرة.

وأكد السيف في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عزمه بذل أقصى جهد في سبيل تقديم ما يعكس القدرات الكويتية على المشاركة في ادارة الاتحاد الدولي للدراجات النارية (أف.آي.أم).

واعتبر هذا الاختيار خير مكافأة له على ما بذله في مسيرته في دعم رياضة الدراجات النارية الرملية أو ما يسمى بال(موتو.كروس) ودافعا لتقديم ما يشرف سمعة الكويت.

وشكر السيف الرئيس التنفيذي للنادي الدولي الكويتي للسيارات (كي.تي) عيسى حمزه ممثل الكويت بالاتحاد الدولي للدراجات النارية على ترشيحه لعضوية اللجنة الدولية لل(موتو.كروس) مشيدا بالدعم الكبير الذي تلقاه من النائب الأول لرئيس الإتحاد الدولي للدراجات النارية ناصر بن خليفة العطية.

ويعد السيف أول كويتي يحصل على العديد من الرخص الدولية من الإتحاد الدولي للدراجات النارية مثل الرخصة الدولية للتحكيم ببطولات الموتوكروس الدولية والراليات الدولية الصحراوية.

كما شارك في لجان التحكيم الدولية برالي الفراعنة الدولي بمصر ورالي سيلاين الدولي بقطر اللذين يندرجان ضمن بطولة العالم للراليات الصحراوية.

وتعتبر لجنة ال(موتو.كروس) بالاتحاد الدولي للدراجات النارية (أف.آي.أم) الهيئة الدولية المشرفة على بطولات العالم لهذه الرياضة التي تضع اللوائح الرياضية والفنية لتلك البطولات وتشرف على تطبيقها.
أضف تعليقك

تعليقات  0