عدد المركبات 92ر1 مليون.. وزيادة في الازدحام المروري واعداد الحوادث والمخالفات



يرى البعض أن قوانين المرور المعمول بها في البلاد حاليا صارمة وشديدة" لكن في الوقت نفسه لايمكن انكار دورها الفعال في خفض اعداد الحوادث وحالات الوفيات الناجمة عنها وفق ما تظهره الاحصائيات الصادرة عن الادارة العامة للمرور.

وحرصت قوانين المرور المحلية منذ اصدار أول قانون منظم للمرور رقم (67 لسنة 1976) والتعديلات اللاحقة علية والقرارات الوزارية المنبثقة عنها على اتخاذ كل الاجرءات الكفيلة بالحد من الحوادث والتقليل من حالات الوفيات الناجمة عنها لاسيما مع تزايد اعداد المركبات وامتداد شبكات الطرق في البلاد.

وبحسب الدراسات التي أجريت على شبكات الطرق المحلية تبلغ قدرتها الاستيعابية حاليا 950 ألف مركبة بينما تجاوز عدد المركبات المسجلة في البلاد 92ر1 مليون مركبة ما أدى الى زيادة الازدحام المروري واعداد الحوادث والمخالفات.

ودفعت هذه الدراسات بوزارة الداخلية الى اتخاذ عدد من الاجراءات للحد من تزايد اعداد المركبات عبر ادخال تعديلات على لوائح قانون المرور وتعديلاته ومنها تشديد العقوبات بحق المخالفات الجسيمة وكذلك ضبط عملية اصدار رخص القيادة للمقيمين.

وعكفت الوزارة على القيام بعدة خطوات تهدف الى التقليل من المخالفات والحوادث المرورية عن طريق تزويد الشوارع والطرق السريعة برادارات متقدمة وكاميرات حديثة تعمل بتقنية (بوينت.تو.بوينت) للكشف عن المخالفات لاسيما تجاوز السرعة المحددة.

واظهرت احصائيات وزارة الداخلية انخفاضا ملحوظا في اعداد وفيات الحوادث في السنوات الثلاث الماضية اذ بلغت الوفيات 555 حالة عام 2012 في حين شهد العام الجاري حتى شهر سبتمبر 333 حالة كما انخفضت اعداد الحوادث من ثمانية آلاف حادث شهريا الى 1200 حادث شهريا خلال الفترة نفسها.

وأشارت الاحصائيات الى انخفاض اعداد المخالفات الجسمية في المحافظات الست عام 2013 مقارنة بعام 2012 اذ انخفضت مخالفات تجاوز السرعة المحددة بنسبة 17 في المئة عام 2013 وبلغت 154807 مخالفة مقابل 185411 مخالفة عام 2012.

وانخفضت مخالفات تجاوز الاشارة الحمراء من 39024 عام 2012 لتصل الى 32537 في عام 2013 مسجلة انخفاضا نسبته 17 في المئة في حين انخفضت مخالفات التسابق على الطرق بواقع 12 في المئة حيث سجلت 974 مخالفة في العام 2013 مقابل 1109 مخالفة في 2012.

ويمكن ايضا ارجاع انخفاض اعداد المخالفات المرورية في السنوات الاخيرة الى الجهود الكبيرة لدوريات المرور على الطرق وحملات التوعوية المرورية التي قامت وتقوم بها وزارة الداخلية في المدارس و المحاضرات وورش العمل التي تقام في الجامعات وبمشاركة خبراء عالميين.

أضف تعليقك

تعليقات  0