"الصحة": ماضون في تشجيع المستشفيات على تطبيق برامج الجودة وسلامة المرضى


أكدت وزارة الصحة أنها ماضية بدأب في تشجيع المراكز الصحية والمستشفيات في البلاد على تطبيق برنامج الجودة والاعتراف وسلامة المرضى ووضع الخطط التنفيذية لضمان الالتزام بمعايير الجودة ومتابعة مؤشرات الأداء.

وقالت مديرة المكتب الاعلامي بوزارة الصحة غالية المطيري خلال تكريم الوزارة اليوم مستشفى الامراض السارية بحصوله على المركز الاول في الكويت بتطبيق برنامج الجودة والاعتراف وسلامة المرضى إن الوزارة تطبق برنامجا شاملا للجودة وسلامة المرضى والاعتراف بجودة الرعاية الصحية بالمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية عبر اتفاقية مبرمة مع الهيئة الكندية العالمية للاعتراف.

وأضافت المطيري وهي رئيسة لجنة الاعلام والتوعية الصحية للامراض المعدية في الوزارة أن البرنامج يهدف الى تطبيق المعايير العالمية للاعتراف بجودة الرعاية الصحية وتدريب الكوادر اللازمة من المنسقين ومدققي الاعتراف واعداد الأدلة الارشادية لتطبيق البرنامج.

وأوضحت أن هذا البرنامج يتضمن أيضا اجراء التدقيق الخارجي للمستشفيات والمراكز المشمولة به وتدريب العاملين فيها على تطبيق معايير الجودة والاعتراف ووضع الخطط التنفيذية لضمان الإلتزام بمعايير الجودة ومتابعة مؤشرات الأداء.

وذكرت أن البرنامج شمل إجراء بحوث ودراسات لقياس ثقافة السلامة والتدريب على معايير منظمة الصحة العالمية للقائمة التنفيذية للجراحة الآمنة وقياس أداء المستشفيات باستخدام المؤشرات العامة و الاكلينيكية والتوعية بسلامة المرضى والوقاية من الحوادث فضلا عن قياس رضا المرضى عن الخدمات الصحية المقدمة لهم.

وبينت المطيري ان هذا التكريم يهدف الى تأكيد حرص وزارة الصحة على تشجيع موظفيها وتشجيع الكوادر الطبية والادارية على التقيد بالمعايير العالمية للاعتراف بجودة الرعاية الصحية المقدمة في البلاد.

من جانبه قال مدير مستشفى الامراض السارية الدكتور جمال الدعيج إن هذا التفوق يمثل نتاج عمل مثمر وتكاتف جهود جميع العاملين في المستشفى الذين كانت لديهم روح الايثار والتعاون وهذا ليس غريبا على أبناء الكويت مركز العمل الانساني العالمي.

واعرب الدعيج عن سعادته البالغة بنيل جائزة التفوق والمركز الاول في تقييم الجودة والاعتراف على مستوى دولة الكويت لافتا الى حرص الوزارة على تحفيز العاملين على تطبيق السياسات الحديثة في العلاج والوقاية من الامراض واتباع البروتوكولات الحديثة لضمان سلامة المرضى والعاملين بالمراكز وادارة المراكز الطبية.

من ناحيته قال نائب مدير مستشفى الامراض السارية الدكتور علي المطيري إن تقييم الاعتراف تم بناء على تقييم مقيمين كنديين زاروا المستشفى واطلعوا على المعايير التي يستخدمها في عمليات التقييم واعتماد المستشفيات.

وأضاف المطيري أن هذا الاعتراف يعد إنجازا كبيرا وثمرة لعمل شاق طوال سنتين كما يعني الثقة الكاملة في عمل المستشفى واعتماده معايير وضوابط وإجراءات ذات مستوى موثوق بها.

وأوضح ان نظام الاعتراف يعتمد ثلاثة محاور هي (الرسالة) و(الرؤية) و(القيم والمبادئ) التي تشمل تقديم خدمة متكاملة تعتمد علي أساليب العلمية في الوقاية والعلاج من الامراض السارية واستغلال كل الفرص المتاحة لرفع مستوى جودة الرعاية الصحية والوعي لدى مرضى الامراض السارية.

وأشار الى سعي المستشفى الى أن يكون أفضل المستشفيات في منطقة الشرق الاوسط عن طريق توفير الوسط الملائم في العلاج ومنع الامراض السارية الحالية والمستجدة من خلال التمسك باخلاقيات وسلوكيات المهنة والمعرفة المهنية والاحترافية المطلوبة.
أضف تعليقك

تعليقات  0