الهلال الاحمر الكويتي يطلق مشروع ترميم بيوت متضررة في البوسنة


أعلن نائب رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتية أنور الحساوي إطلاق مبادرة جديدة متمثلة في مشروع ترميم بيوت متضررة في البوسنة جراء الفيضانات التي ضربتها أخيرا.

وقال الحساوي الذي يترأس وفد الهلال الاحمر الى البوسنة في بيان صحافي أصدرته الجمعية هنا اليوم إن هذه المبادرة تندرج في إطار المشاريع الإنسانية الذي تتبناها الجمعية في مختلف مجالات التنمية.

وأكد أهمية ما تقوم به الجمعية من أعمال تنموية وانسانية واغاثية على المستوى الدولي من أجل مساعدة الدول المنكوبة التي تتعرض الى الكوارث او من صنع الانسان حيث عملت الجمعية على تنفيذ العديد من المشاريع التنموية في كثير من الدول التي تعرضت الى الكوراث الطبيعية.

وأوضح أن الهلال الاحمر بالتعاون مع سفارة دولة الكويت لدى البوسنة أشرفت على ترميم 172 بيتا هناك تضررت جراء الفيضانات التي ضربتها أخيرا واجتاحت مناطق في الجزء الغربي من البلقان وأدت إلى تدمير عدد من المنازل وانقطاع الكهرباء والماء والطرق والجسور وإتلاف المحاصيل الزراعية.

وأعرب عن اعتزاز جمعية الهلال الاحمر الكويتية بهذا المشروع الانساني النبيل الذي يخدم الاهالي في البوسنة بهدف عودتهم الى منازلهم التي تهدمت نتيجة الفيضانات والتي تسببت بنزوحهم عنها.

وذكر الحساوي أن رئيس وزراء اقليم بوسافينا ماريان اورشوليتش أعرب عن بالغ الشكر لدولة الكويت والهلال الاحمر على هذه المبادرة مؤكدا أن الجمعية سباقة الى تقديم العون للاهالي المتضررة بيوتهم.

وقال إن أورشوليتش أشاد أيضا بدور أعضاء السفارة الكويتية لدى البوسنة في تسهيل مهمة وفد الهلال الاحمر الكويتي إلى جانب تعاون المسؤولين المختصين بحكومة البوسنة الذين أعربوا عن شكرهم وامتنانهم لسمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والشعب الكويتي على هذه المبادرة الانسانية.

وذكر الحساوي أن جمعية الهلال الاحمر تسير على نهج القيادة السياسية وتوجيهات سمو أمير البلاد في تقديم العون والمساندة للدول التي تتعرض الى الكوراث الطبيعية أو من صنع الانسان والوقوف جنبا إلى جنب مع الاشقاء والاصدقاء وتقديم العون والمساعدة.

وأشار الى البعد الانساني للجمعية وتركيزها على الأمور التنموية الانسانية والاعمال الخيرية من خلال تنفيذ برامجها وأنشطتها والعمل على إيجاد حلول إبداعية للمشكلات الانسانية وتأكيد استمرارية أنشطتها في مختلف مجالات التنمية الانسانية عن طريق المبادرات التي تعمل تحت مظلتها.
أضف تعليقك

تعليقات  0