صورة| «بابا نويل» الفلسطيني يلقي قنابل الغاز على الإسرائيليين


لم يحمل بابا نويل الفلسطيني لجنود الاحتلال هدايا عيد الميلاد التي كانوا ينتظرونها، بل اشتبك معهم وألقى عليهم قنابل الغاز المسيلة للدموع، أثناء الاحتجاجات التي اندلعت في قرية بلعين التابعة لمدينة رام الله في الضفة الغربية ضد جدار الفصل العنصري وبناء المستوطنات اليهودية.

وظهر المتظاهر الفلسطيني في الصور التي تناقلتها وكالات الأنباء، مرتدياً زي بابا نويل بالكامل، إلا أنه لم يكن يحمل على ظهره كيس الهدايا لتوزيعها في عيد الميلاد، بل راح يعيد إلقاء قنابل الغاز باتجاه الجنود الذين ألقوها على المتظاهرين لتفريقهم.

وعلى صعيد آخر، طعن شاب فلسطيني اثنين من ضباط حرس الحدود الإسرائيلي عند مدخل مدينة القدس القديمة، حيث طعن المهاجم أحد الضابطين في عنقه، وجرح الآخر عند بوابة الأسد في القدس الشرقية قبل أن يلوذ بالفرار بحسب دايلي ميل.

وتأتي هذه الحادثة في إطار سلسة من الهجمات ضد الجنود والمستوطنين الإسرائيليين في الأسابيع الأخيرة، رداً على اقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين من قبل قوات الاحتلال.


أضف تعليقك

تعليقات  0