أين تذهب الدهون التي نخسرها؟




يعتقد بعض الأخصائيين أنّ الدهون والسعرات الحرارية التي تخسرها تتحوّل إلى طاقة أو إلى حرارة. إلاّ أنّ باحثين أوستراليين أثبتوا في دراسة نشرت في الـ 17 من كانون الأوّل 2014 في الـ British Medical Journal، أنّها تتبخر في الهواء عندما نتنفس.

للتوصّل إلى هذه النتيجة، حسب باحثو جامعة Nouvelle-Galles الأوسترالية عدد ذرّات الهيدروجين، الأوكسيجين والكربون وحلّلوا مسارهم. وقد استخدموا لهذه العملية تقنية الـ stoechiométrie، التي تقضي بقياس حجم الأجزاء حيث تعمل العناصر الكيميائية على إنتاج العمليات الكيميائية.

بفضل هذه التقنية، تمكن الباحثون من اتباع مسار كميات ذرات الدهون لـ 10 كيلغ كان قد خسرها الفرد، واستنتجوا بالتالي أنّ 8.4 كيلغ منها تبخرت عبر التنفس على شكل ثاني أوكسيد الكربون، وما تبقى منها، أي 1.6 كيلغ خرجت من الجسم على شكل مياه في البول أو التعرّق أو اللعاب.
أضف تعليقك

تعليقات  0