التماس كهربائي في معسكر الازرق في فندق كراون بلازا




تعرض فندق كراون بلازا، مقر اقامة وفد منتخبنا الوطني لكرة القدم، الى التلف نتيجة التماس الكهربائي، مما ادى الى حريق التهم بعض مرافق الفندق الواقع في العاصمة كانبيرا، حيث يقيم الازرق معسكرا تدريبيا حاليا استعدادا للمشاركة في كأس أمم آسيا التي تستضيفها استراليا من 9 الى 31 يناير المقبل.

وأتى الحريق على بعض غرف الوفد وتلف محتوياتها، وسارعت سيارات الاطفاء، بعد تلقيها الخبر، للسيطرة على الوضع، وكان الشيخ طلال الفهد رئيس الوفد واتحاد الكرة، متواجدا في الفندق خلال تواجد لاعبي المنتخب في حصتهم التدريبية المسائية، واستطاع مع بدر القبندي انقاذ محتويات بعض غرف الوفد.

وكان الازرق اجرى في السادسة مساء بالتوقيت المحلي لكانبيرا (العاشرة صباحا بتوقيت الكويت المحلي)، حصة تدريبية له، بعد أن خاض في العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي تدريبه الصباحي الثاني، وقد خُصص للاحمال والسرعة في الاداء. وقاد التونسي نبيل معلول التدريب، الذي كان عبارة عن تمارين قوة وتحمل في الملعب الجانبي لاستاد كانبيرا المخصص لتمارين الازرق من اجل رفع معدل اللياقة البدنية، وتطبيق الخطط الفنية حيث تم تقسيم اللاعبين إلى مجموعتين. وقد اتسمت التقسيمة بقوة الاداء واللعب السريع بمشاركة جميع اللاعبين الجاهزين.

الى ذلك، استمر البرنامج التأهيلي للاعبين المصابين وهم: خالد القحطاني وبدر المطوع ومحمد فريح، حيث فضل الجهاز الطبي منحهم مزيدا من الراحة والابتعاد عن الالتحام مع زملائهم خلال التقسيمة. وبعد الحصة التدريبية، دخل جميع اللاعبين إلى المركز المائي للاستشفاء الملحق بالاستاد الرئيسي بعد مجهود عضلي كبير بذلوه خلال الحصة التدريبية. من جهته، عقد الشيخ طلال الفهد اجتماعا مطولا مع الجهازين الاداري والفني واخصائي العلاج الطبيعي الاول د. عبد المجيد البناي للوقوف على المعوقات التى قد تعرقل مسيرة اعداد الازرق لأمم آسيا، حيث بدأ المدرب نبيل معلول الحديث ممتدحا اللاعبين وانضباطهم في الاداء والتعليمات الصادرة من ادارة الفريق وتقبل الحصص التدريبية المكثفة بصورة سريعة مما ساعد على رفع معدل اللياقة البدنية خلال فترة قصيرة.



جهود دبلوماسية مضنية



يبذل القائم بالاعمال في سفارة الكويت في كانبيرا زيد الحرب والملحق الدبلوماسي علي باش جهودا كبيرة في خدمة بعثة الازرق طيلة فترة اقامتها وخلال مشاركتها في نهائيات كأس أسيا، ناهيك عن تواجده شبه المستمر في مقر اقامة الوفد والسهر على راحة الجميع بالاضافة إلى تلبية طلبات البعض للاطباق الكويتية.
.


أضف تعليقك

تعليقات  0