مجلس الوزراء يوافق على تأسيس شركات مساهمة لبناء وتنفيذ المحطات الكهربائية وتحلية المياه


عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح بما يلي: اطلع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من سعادة السفيرة ميرفت تلاوي المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية ورئيس المجلس القومي للمرأة في جمهورية مصر العربية والتي تضمنت تهنئتها لسمو الأمير حفظه الله ورعاه بمناسبة قيام منظمة الأمم المتحدة بتسمية دولة الكويت (مركزا للعمل الإنساني) وبإطلاقها لقب (قائد للعمل الإنساني) على سموه حفظه الله ورعاه وكذلك الدعوة لانضمام دولة الكويت لمنظمة المرأة العربية.

وبمناسبة المولد النبوي الشريف يتقدم مجلس الوزراء بأسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما والشعب الكويتي الكريم ولجميع المسلمين مبتهلا للعلي القدير أن يعيد هذه المناسبة على الأمة الإسلامية وهي ترفل بأثواب العزة والازدهار.

وبمناسبة قرب حلول العام الميلادي الجديد يرفع مجلس الوزراء إلى مقام حضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما والشعب الكويتي الوفي أسمى آيات التهاني والتبريكات سائلا المولى عز وجل أن يجعل العام المقبل عام خير وبركة على وطننا العزيز وعلى الأمتين العربية والإسلامية وأن يعم السلام والأمن والاستقرار البشرية جمعاء.

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح حول نتائج أعمال الاجتماع التحضيري للدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة للتعاون بين دولة الكويت ومملكة البحرين الشقيقة والتي تأتي في إطار أهداف ومبادئ مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبحث خلالها تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين والشراكة الاستراتيجية حيث تم استعراض مجمل العلاقات التاريخية الوطيدة التي تربط بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات بما يخدم المصالح المشتركة لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار للبلدين الشقيقين.

كما اطلع معاليه المجلس كذلك على نتائج زيارته لجمهورية العراق الشقيقة مؤخرا لترؤس وفد دولة الكويت المشارك في أعمال الدورة الرابعة للجنة المشتركة العليا الكويتية العراقية والتي تهدف لتقوية أواصر التعاون المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية في كافة الأصعدة والمجالات التي تخدم آفاق التعاون والتنسيق والشراكة بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات والميادين في ظل السعي المشترك لتطوير أوجه التعاون بين البلدين تحقيقا لمصالح شعبيهما الشقيقين.

ثم اطلع معاليه المجلس بأنه على هامش الاجتماع التقى مع فخامة رئيس جمهورية العراق الدكتور فؤاد معصوم ودولة رئيس الوزراء الدكتور حيدر جواد العبادي وكبار المسؤولين العراقيين والتي تم خلالها مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية وبحث مسيرة التعاون المثمر بين البلدين الشقيقين.

كما بحث مجلس الوزراء توصيات لجنة الشؤون القانونية باجتماعها رقم (25 -2/2014) بشأن مشروع مرسوم بإصدار اللائحة التنفيذية للقانون رقم (39) لسنة 2010 بتأسيس شركات كويتية مساهمة تتولى بناء وتنفيذ محطات القوى الكهربائية وتحلية المياه في الكويت المعدل بالمرسوم بقانون رقم (28) لسنة 2012 وقرر المجلس الموافقة على مشروع المرسوم ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه ومشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية الصادر بالقانون رقم (17) لسنة 1960 ويهدف هذا المشروع بقانون بإضافة فقرة جديدة للمادة (241) من قانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية إلى انسحاب أثر الصلح أو العفو الفردي على واقعة الدعوى برمتها بما تشكله الجريمة التي يلزم لتحريك الدعوى عنها شكوى وغيرها من الجرائم المرتبطة بها وهو ما لا يجيزه النص الحالي وذلك لتوافر ذات الاعتبارات التي حرص عليها المشرع بالنسبة للجريمة ذات العقوبة الأشد التي يجوز فيها الصلح أو العفو.

وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشروعي القانونيين ورفعهما لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه تمهيدا لإحالتهما لمجلس الأمة.

ثم بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

كما بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن خالص التهنئة بمناسبة فوز الرئيس الباجي قايد السبسي في الانتخابات الرئاسية لجمهورية تونس الشقيقة سائلا المولى عز وجل التوفيق والسداد لكل ما فيه خير ورفعه لجمهورية تونس الشقيقة وشعبها الكريم وأن يحقق للبلد الشقيق كل ما يتطلع إليه من رقى وتقدم وازدهار في كافة المجالات والميادين.
أضف تعليقك

تعليقات  0