هل اعتنق رئيس وزراء بريطانيا ونستون تشرشل.. الإسلام؟!


نشرت صحيفة الاندبندنت البريطانية فحوى خطاب يكشف ان عائلة السير "ونستون تشرشل " رئيس وزراء بريطانيا الاشهر كانت قلقة وحثته على "مكافحة" الرغبة في اعتناق الإسلام ، و هو ما اظهره خطاب قديم تم الكشف عنه مؤخرا .

الرسالة كانت موجه لرئيس الوزراء الذي قاد بريطانيا إلى النصر في الحرب العالمية الثانية من زوجه شقيقه ، "جوندلين بيرتى" ومؤرخة في أغسطس 1907 و فيها يبدو ان اهتمام تشرشل بالإسلام وثقافة المشرق قد اصبح مقلقا بالنسبة لعائلته و سعوا لاقناعه بعدم اعتناق الاسلام .

و تقول السيدة فى خطابها "من فضلك لا تعتنق الإسلام. لقد لاحظت في تصرفاتك ميولا نحو الشرق ، و تتصرف كما البشوات .. انا حقا اعى هذا..و إذا اتصلت بشكل اكثر من هذا مع الإسلام ، فيبدو ان اعتناقك له سيكون بسهولة أكبر من المفترض، بنداء الدم، وتعرف ما أعنيه، كافح ميولك ضد الاسلام ".

الرسالة، كشفها " د.وارن دوكتير Warren Dockter " الباحث بقسم التاريخ في جامعة كامبريدج، الذى يقول ، ان زوجه اخيه "جاك تشرشل" يبدو انها كانت تنظر بجدية الى امكانية تحول الزعيم البريطانى من المسيحية للاسلام ،ولكنه لم يكن جديا ابدا بهذا الشان .. و اضاف ان تشرشل "كان ملحدابشكل أكثر أو أقل قبل هذا الوقت على أي حال، على الرغم من انبهاره بالثقافة الإسلامية التي كانت شائعة فى ذلك الوقت بين طبقة الفيكتوريين".

و يشير التاريخ الى ان الفرصة قد اتت" تشرشل" لمراقبة المجتمع الإسلامي عندما خدم كضابط للجيش البريطاني في السودان. . وفي رسالة خطية إلى السيدة "كونستانس ليتون Lady Constance Lytton " و هى شخصية اصلاحية شهيرة كتب تشرشل في عام 1907 انه "كان يتمنى لو كان باشا" ، و هى رتبة التمييز في الإمبراطورية العثمانية ..

 و يضيف " د.وارن دوكتير " ان تشرشل كثيرا ما كان يرتدى الملابس العربية في حياته الخاصة ، و يبدو ان اسرته كانت قلقه وفى حاجة فقط للتاكد من ميوله واهتمامه بالإسلام خاصة و ان وقت كتابة الرسالة كان متزامنا مع خروج تشرشل فى جولة افريقية ت1م عدد من الدول العربية و الاسلامية .
أضف تعليقك

تعليقات  1


حمد الزعبي
الاسلام يشرف من ينتسب إليه وكم من مسلم يتمني هو عار علي الاسلان ومعول هدم لاركانه والاسلام والمسلمين يتبرؤن منه وامثاله .