ردا على الفضل..التجمع السلفي: السلوكيات الخاطئة لم تكن يوما من عادات الشعوب



أكد التجمع الاسلامي السلفي رفضه للدعوة بترويج الخمور والسماح ببيعها، مبينا ان تداولها يعد مخالفة للشريعة الاسلامية والدستور الكويتي.

وقال التجمع في بيان له ان السلوكيات الخاطئة لم تكن في يوم من الايام من عادات الشعوب. وفيما يلي نص البيان: يعرب التجمع الاسلامي السلفي عن استغرابه الشديد من دعوة احد نواب مجلس الامة الكويتي بترويج الخمور والسماح ببيعها. وتداولها مخالفة لشريعتنا الاسلامية والدستور الكويتي والقانون.

ونحن في التجمع نؤكد رفضنا القاطع لهذه الدعوة لانها تصادم صريح القرآن الكريم والسنة الصحيحة فقد قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون. انما يريد الشيطان ان يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل انتم منتهون} (المائدة: 91-90). وقال صلى الله عليه وسلم: «ما أسكر قليله فكثيره حرام».

ويذكر التجمع بأن السلوكيات الخاطئة لم تكن يوما من الايام من عادات الشعوب، ومن باب اولى هي ليست كذلك عند الدول التي تحرم وتجرم بيع وتعاطي الخمور، كما ان الدول الحية تدعو الى التحرر من الخمور وليس حرية تعاطي الخمور.

وفي تقرير حديث عن منظمة الصحة العالمية 2014 جاءت الكويت في مرتبة متأخرة في نسبة استهلاك المشروبات الكحولية بين دول العالم، وهذا بفضل الله ثم بفضل مجموعة من رجالات الكويت الذين وضعوا التشريعات اللازمة لمنع هذه الآفة الخطيرة.. في حين جاءت دول عربية في المراتب الاولى وفاقت المعدلات العالمية للاستهلاك.

وان ارتفاع نسبة استهلاك الكحول تكون عادة مرتبطة بتدني الصحة العامة، وطغيان العنف، والتفكك الاسري، والتغيب عن العمل، وكثرة الجرائم، وزيادة حوادث الطرق، وحالات الانتحار، بل ان مخاطر تناول الخمور تتجاوز الاضرار التي يسببها تناول الكوكايين والهيروين ولاسيما انها تؤدي الى الوفاة بسبب ارتباطها بأمراض خطيرة كالسرطان وامراض القلب.

ولا يخفى على احد ان اعلان اباحة اي منكر من المنكرات التي حرمها الله سبحانه تعالى مدعاة لانتشاره وعموم البلوى به كما اخبر بذلك نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

ويعتبر قانون منع الخمر في الكويت انجازا عظيما للكويت، فقد نأت بهذا القانون عن كثير من المشكلات الاجتماعية والاخلاقية والصحية وحمت شعبها من الحوادث والجرائم والانتحار.

ونطالب نحن في التجمع الاسلامي السلفي صاحب الاقتراح سحب اقتراحه هذا، وكذلك نطالب الاخوة اعضاء مجلس الامة والحكومة بالتصدي له وعدم اقراره.

والله الموفق وحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه…
أضف تعليقك

تعليقات  0