"الصناعات المتحدة" تنسحب اختياريا من سوق الكويت للأوراق المالية


أعلنت شركة الصناعات المتحدة انسحابها رسميا من الادراج في سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) بعد حصولها على الموافقات كافة من الجهات المختصة والمتعلقة بالانسحاب الاختياري للشركة من السوق.

وقال رئيس مجلس ادارة الشركة الشيخ خليفة عبدالله الجابر الصباح في تصريح صحافي اليوم إنه "انطلاقا من اهتمامنا بمصلحة مساهمينا وحرصا على حقوقهم فإننا وبناء على الدراسة التي قمنا بها من خلال المستشار المالي شركة (كامكو للاستثمار) أوصينا بالانسحاب الاختياري لشركة الصناعات المتحدة من سوق الكويت للأوراق المالية".

وأضاف ان هذا القرار لن يؤثر على استمرار شفافية الادارة العليا للشركة مع مساهميها حيث أن الانسحاب من السوق لا يعني التخلي عن استراتيجية الشركة وواجباتها تجاه مساهميها موضحا ان الشركة ستستمر في عقد منتدى الشفافية السنوي الذي تنظمه مجموعة شركات مشاريع الكويت القابضة.

وذكر أن تدني التداول على سهم الشركة في ظل معدل دوران السهم للعام 2013 بلغت نسبته 9ر9 في المئة معدل دوران السهم منذ بداية السنة الحالية حتى تاريخ 25 ديسمبر 2014 وبلغت نسبته 4ر13 في المئة.

وبين ان تراجع سعر سهم شركة (الصناعات المتحدة) على مدى السنتين 2012 و 2013 جعل من الابقاء على السهم مدرجا في البورصة غير ذي جدوى للشركة والمساهمين على حد سواء نظرا الى كون القيمة الدفترية للسهم أعلى بنسبة كبيرة من السعر السوقي له.

وقال الشيخ خليفة العبدالله ان شركة (كامكو للاستثمار) استندت في استشارتها المقدمة عن مدى جدوى الانسحاب الاختياري لشركة الصناعات المتحدة على العديد من الدراسات والتقارير والمتغيرات المتتالية التي شهدها السوق المحلي والأسواق الخليجية خلال السنوات الماضية وكذلك وضع الاقتصاد العالمي وتداعياته.

وتأسست شركة (الصناعات المتحدة) عام 1979 وتم ادراجها في سوق الكويت للأوراق المالية عام 1997 وتتمثل أغراض الشركة الأساسية في المساهمة والمشاركة في تأسيس الشركات الصناعية والشركات ذات الأنشطة المكملة لها.

وتستثمر الشركة في القطاع الصناعي في الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي ولديها محفظة متنوعة من الاستثمارات في قطاعات الطاقة والمواد الغذائية والصناعات الأساسية ويبلغ رأسمال الشركة 5ر49 مليون دينار كويتي كما في 30 سبتمبر 2014.
أضف تعليقك

تعليقات  0