سكّر حيواني في اللحوم الحمراء يتسبب في السرطان


الباحثون في جامعة كاليفورنيا بسان دييغو أن السكر الموجود في اللحوم الحمراء يلعب دوراً في نمو الأورام لدى البشر، وذلك بعد إجراء أبحاث عن سبب إصابة من يأكلون اللحوم الحمراء بأنواع معينة من السرطان، وعدم تعرض من يأكلون لحوماً أخرى لهذه الأمراض.

أجرى الباحثون دراسات موسعة على تركيبة لحوم البقر والضأن والخنزير، ووجدوا أن هذه اللحوم الحمراء غنية بنوع من السكر الحيواني يسمّى Neu5Gc، وأن هذا النوع من السكر يتم امتصاصه من الأنسجة البشرية، وأن تناوله يعزّز التهاباً يُحتمل تسببه في السرطان، حيث يولّد هذا الالتهاب أجساماً مضادة باستمرار.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، البروفيسور أجيت فاركي أستاذ الطب الجزيئي في الجامعة: "لدينا كل الأدلة التجريبية التي تربط بين Neu5Gc وبين السرطان، وهي أدلة تعتمد على أجهزة المحاكاة، وتجارب على الفئران، لكن إثبات هذه الرابطة لدى البشر سيكون أصعب".

نشرت هذه النتائج دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم، وأفادت بأن تناول كميات معتدلة من اللحوم الحمراء قد يكون آمناً للشباب.

اقترح الباحثون الإفادة من نتائج دراسات أخرى حول الموضوع نفسه، تفيد بأن تناول النشا المقاوم مع اللحوم الحمراء ضمن النظام الغذائي يقلل من مخاطرها. يوجد النشا المقاوم في الفول والحمّص والحبوب الكاملة والموز.

وكانت دراسة أخرى نشرت مطلع 2014 قد أفادت أن كثرة تناول اللحوم الحمراء تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 22 بالمائة.
أضف تعليقك

تعليقات  0