قطع جديدة بلغز رحلة "طيران آسيا" المنكوبة: باب الطوارئ يطفو بعيدا عن الركام.. وجثث منتشلة لا ترتدي سترة نجاة



مع بدء جهود انتشال ضحايا رحلة "طيران آسيا،" التي تحطمت في ظروف غامضة زاد من زاد من غموضها عدد من الأحداث من بينها طلب الطيار الارتفاع إلى علو أكبر قبل لحظات من انقطاع الاتصال، والآن ينظر المحققون في قطع جديدة في هذا اللغز.

باب مخرج الطوارئ يطفو بعيدا عن بقية الحطام وإلى جانبه عدد من سترات النجاة؟

- ينظر المحققون إلى هذا الجانب على أنه قد يكون مؤشرا على أن طاقم الطائرة كان لديه الوقت للاستعداد إلى ما هو أسوء من خلال تحضير معدات السلامة، ولكن على الصعيد الآخر إن كان هناك وقت لهذه الاستعدادات فلماذا لم يقم قائد الطائرة بتوجيه نداء استغاثة؟

أحد الجثث المنتشلة من موقع التحطم لا ترتدي سترة نجاة؟

- يقول محققون أن هذا قد يؤخذ على أن تحطم الطائرة وقع بسرعة ولم يكن هناك وقت للاستعداد، وهو الخيار الأقرب والذي يتماشى مع عدم ارسال قائد الطائرة لنداء استغاثة.
أضف تعليقك

تعليقات  0