اكتشاف محطة هتلر النووية تحت الأرض




اكتشفت أنفاق سرية تحت الأرض، تبلغ مساحتها 75 فدانًا، بالقرب من كنيسة أبرشية سانت جورجين آم ريث في النمسا، ويُعتقد أن تلك الأنفاق كانت تُستخدم من قبل الألمان لتطوير القنبلة النووية.

وحسبما ذكرت صحيفة "صحيفة صن داي تايمز" البريطانية، بدأت الحفريات بعدما اكتشف الباحثون، ارتفاع مستوى الإشعاعات في تلك المنطقة، الأمر الذي يدعم المزاعم القائلة إن ألمانيا كانت تطور الأسلحة النووية.

وقد قال صانع الأفلام الوثائقية "أندرياس سولزر" إنه من المرجح أن يكون هذا الموقع هو أكبر منشأة ألمانية لتصنيع الأسلحة النووية.

وتعددت الآراء حول هذه المنشأة، إذ يعتقد البعض أنها متصلة بمصنع "B8 Bergkristall"، الذي شهد تصنيع أول طائرة مقاتلة "مسرسكهميت مي 262"، بينما يعتقد آخرون أنه متصل بمعسكر اعتقال "ماوتهاوزن".

ووفقًا للصحيفة، يعمل الفريق الآن على إزالة طبقات من التربة والخرسانة وألواح الجرانيت الثقيلة، التي كانت تستخدم لتغطية المدخل.
أضف تعليقك

تعليقات  0