9 علاجات منزلية لعسر الهضم


لا يستطيع البعض الاستمتاع بلذة الطعام نتيجة عسر الهضم. تحدث هذه المشكلة نتيجة اضطرابات في العصارة الهضمية أو إنزيمات المعدة ينتج عنها غاز ونفخة وحرقة وتقيؤ أو شعور بثقل المعدة. هناك علاجات منزلية عديدة تساعد على التخلص من عسر الهضم، إليك أهمها:

الزنجبيل. يحتوي الزنجبيل على زيت طيار يساعد على التخلص من النفخة. قم بغلي شرائح الزنجبيل، واشربه دافئاً، أو أضف بعض مسحوق الزنجبيل إلى الطعام لتحسين الهضم.

الألياف. الذين يتكرر لديهم الإمساك يعانون من بطء الهضم والانتفاخ عادة، وفي بعض الحالات يتطور الأمر إلى شعور بالصداع. لعلاج ذلك تنبغي زيادة كمية الألياف في الطعام. تناول الموز والخضروات الورقية لتخفيف الإمساك وتحسين الهضم والإخراج.

التين. يحتوي التين على بعض البروتينات تجعله مسهلاً طبيعياً. يمكنك نقع التين في الماء طوال الليل، وأكله وشرب الماء في الصباح.

الشمّر. يمكن مضغ بذور الشمّر بعد الأكل، أو غليه وشربه لتقليل تهيج المعدة والأمعاء.

النعناع. يحتوي النعناع على زيت طيار يساعد على تحسين الهضم. أضف بعض أوراق النعناع إلى الماء وقم بغليه ورشفه دافئاً. كما يمكن إضافة بعض قطرات من زيت النعناع إلى الطعام لعلاج عسر الهضم والحموضة.

تناول الطعام ببطء. عند ابتلاع الطعام دون مضغ لا يكفي الوقت للعصارة اللعابية لتقوم بدورها في تفكيك الطعام، فيلقى عبء الهضم كاملاً على المعدة. الحل هو تناول الطعام ببطء، ومضغه في الفم بعناية.

تناول الوجبات في وقتها. يسبب إهمال وجبة الإفطار فجوة كبيرة بين وجبات الطعام، ويؤدي إلى تهيج المعدة والشعور بالحرقة والحموضة. من ناحية أخرى يجب أن يكون العشاء قبل موعد الذهاب إلى الفراش بساعتين أو 3.

تجنب الأطعمة والمشروبات الباردة. وقت الطعام لا تشرب الماء المثلج، لأنه يخفف العصارات الهضمية والإنزيمات، مسبباً عسر الهضم. وقت الطعام اشرب الماء في درجة حرارة الغرفة لضمان عدم التأثير على وظائف الجهاز الهضمي.

خفض التوتر. تؤثر المستويات العالية من التوتر والقلق على أداء الجهاز الهضمي. قلل الضغوط، واتبع إجراءات خفض التوتر، واضحك.
أضف تعليقك

تعليقات  0