برازيلي ينجو من الموت بعدما «اخترقت» سكينة جمجمته


اضطر سائق دراجة نارية في البرازيل إلى تحمل الألم ساعتين كاملتين قبل وصوله إلى المستشفى، بعد أن انغرست سكينة في جمجمته على إثر تعرضه للطعن أثناء الاحتفال بصحبة بعض الأصدقاء.

وذكر موقع سي بي إن نيوز أن جواكيلو نونيز (39 عاماً) نقل إلى المستشفى في تيريسنا بولاية بياوي شمال شرقي البرازيل، بعد أن انغرست سكينة يصل طولها إلى حوالي 30 سنتمتيراً داخل جمجمته، وتجاوزت عينها اليسرى قبل أن تخترق الجانب الأيمن من فكه العلوي.

وأشار الدكتور جيلبرتو ألبوكيرك إلى أن نونيز نجا بأعجوبة من الموت، بعد أن اخترقت السكينة العديد من الأعصاب والأوردة الحيوية في رأسه، ومن المستغرب أنه بقي واعياً طوال الطريق إلى المستشفى التي تبعد عن موقع الحادثة حوالي 100 كيلو متراً.

وتعرض نونيز أيضاً لعدة طعنات أخرى، تسببت إحداها بجرح في حنجرته واخترقت أخرى كتفه، في حين أوضحت متحدثة باسم المستشفى أنه سيبقى تحت المراقبة لعدة أيام لأن إحدى الطعنات تسببت بتلف إحدى رئتيه.
أضف تعليقك

تعليقات  0