متطوعون كويتيون ينظمون حملة لدعم اللاجئين السوريين في الأردن



قدم وفد من المتطوعين الكويتيين هنا اليوم دعما مباشرا لنحو 130 اسرة سورية من اصل 628 اسرة مستفيدة من حملة مساعدات بقيمة 171 الف دولار ينظمها فريق كويتي بالتعاون مع جمعية الرحمة العالمية.
وقال رئيس الوفد عبدالله الانبعي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الوفد الشعبي الذي يضم 14 متطوعا قدم دعما مباشرا لأسر سورية لجأت الى الاردن في اطار الحملة التي ينظمها (فريق تلاحم) بالتعاون مع جمعية الرحمة العالمية التابعة لجمعية الاصلاح الاجتماعي والتي استفادت منها 628 اسرة سورية لجأت الى عمان والمفرق والزرقاء.
واوضح الانبعي ان تقديم المساعدات جاء بالتعاون مع (مركز يزن التربوي) التابع لجمعية الرحمة العالمية والمقام في منطقة جبل النصر شرقي العاصمة الاردنية عمان.
وأضاف ان الوفد قدم من خلال الحملة التي تستمر اربعة ايام دعما بنحو 171 الف دولار منها 127 الف دولار لمشروع بناء مدرسة ودار ايتام في محافظة المفرق شمالي البلاد وقدم معونات مباشرة لأسر سورية بما فيها الاسر المستفيدة من خدمات (مركز يزن التربوي) بلغت قيمتها حوالي 45 الف دولار.
واكد اهمية الحملة في مساعدة السوريين على مواجهة محنة اللجوء وتقديم العون لهم خاصة خلال فصل الشتاء مشيرا الى ان التبرعات جمعها المتطوعون من "اهلهم واقاربهم" في دولة الكويت.
ومن جانبه قال مشرف مكتب جمعية الرحمة العالمية في الاردن باسل شحادة ل(كونا) ان الحملة تجسد عطاء كويتيا بدأ مع اندلاع الازمة السورية لمساعدة السوريين الذين يعانون محنة اللجوء وتحدياته.
واستعرض شحادة امام الوفد الدور الذي تضطلع به جمعية الرحمة العالمية من خلال مكتبها في الاردن لمساعدة اللاجئين السوريين موضحا ان الجمعية تقدم دعما مباشرا ومساعدات انسانية للاجئين وتنبهت ايضا لأهمية الدعم التربوي واقامت في الاردن (مركز يزن التربوي) الذي يقدم الخدمات لحوالي 400 اسرة تعيش في مناطق مختلفة من العاصمة عمان.
واشار الى ان (مركز يزن) هو مركز تربوي تعليمي انشئ خصوصا لمساعدة اللاجئين السوريين بدعم من الرحمة العالمية والشعب الكويتي لأهداف انسانية وتقديم التعليم التربوي ودروس محو الامية وتدريب الأسر السورية على مواجهة المواقف الصعبة
أضف تعليقك

تعليقات  0