الشيخ أحمد الفهد يحرز المركز الخامس لأكثر الشخصيات العالمية تأثيراً في الرياضة


نال الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية جائزة الشخصية الأكثر تأثيراً في الرياضة العالمية عام 2014، بحسب موقع إلكتروني متخصص في الألعاب الأولمبية.
ويختار موقع "اراوند ذي رينغ" لائحة من 25 شخصا سنويا يعتبرهم الأكثر تأثيراً في الرياضة العالمية، ويعلن هذه الجوائز منذ 19 عاما.

ويأتي اختيار باخ بعد نجاحه في إطلاق تغييرات جريئة في الحركة الأولمبية العالمية توجها باعتماد الجمعية العمومية للجنة الاولمبية الدولية الشهر الماضي لما اطلق عليه "الأجندة الأولمبية 2020".

وحل الشيخ أحمد الفهد رئيس اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك) في المركز الخامس لأكثر الشخصيات العالمية تأثيراً في الرياضة، بسبب اسهامه في تطوير هذه المنظمة التي تضم 205 لجان اولمبية في العالم.

وقد أعيد انتخاب الفهد رئيسا لـ"انوك" حتى 2018 في الجمعية العمومية التي اقيمت ببانكوك في نوفمبر المقبل، وهو أيضاً رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي، وعضو في اللجنة الأولمبية الدولية.

ونال الأسترالي جون كوتس نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ورئيس محكمة التحكيم الرياضي (كاس) المركز الثاني، والياباني يوشيرو موري المركز الثالث، والبرازيلي كارلوس نوزمان المركز الرابع.

وشهدت لائحة الـ25 اسما عربيا ثانيا يعود إلى المغربية نوال المتوكل نائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، التي احتلت المرتبة العاشرة لدورها في رئاسة لجنة التنسيق المتعلقة بأولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

ومن بين الأسماء الأكثر تأثيرا هذا العام ايضا، السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي حل في المركز السابع عشر، في حين حل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في المركز الثالث عشر، بعد جهوده في استضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بسوتشي فبراير الماضي.
أضف تعليقك

تعليقات  0