فحص الكوليسترول أصبح في منزلك!




إنّ الكوليسترول مادّة دهنية ضرورية للجسم يقوم الكبد بإفرازها، كما تتوافر في بعض الأطعمة كالبيض، الزبدة والحليب الكامل الدسم. فهي تساهم في تصنيع الخلايا والهورمونات. إلاّ أنّ الكوليسترول يبدأ بتشكيل خطر على صحة الإنسان عندما ترتفع نسبته في الدم وفي جدران الشرايين فيسبب تالياً مرض تصلّب الشرايين.
ولأنّ الكوليسترول يعتبر من الأعداء اللدودين للقلب، ينصح باحثو موقع الـ heartuk البريطاني، بضرورة فحص الكوليسترول بين الأربعين والخمس وسبعين سنة، كلّ خمس سنوات للأشخاص العاديين. وكلّ سنة للأشخاص الذين يتناولون دواء لخفض الكوليسترول. والاولاد الذين لهم أهل يعانون من الكوليسترول ابتداء من عمر العشر سنين دائماً.
غالباً ما يقام فحص الكوليسترول في عيادة الطبيب، ولكن اليوم، أصبح بإمكانك أن تفحص معدل الكوليسترول وأنت في المنزل. فإنّ أداة اختبار الكوليسترول متوافرة اليوم في الصيدليات، لذا لا تتردد في شرائها لفحص الكوليسترول في منزلك بدلاً من التوجّه إلى عيادة الطبيب. لفعل ذلك، عليك أوّلاً وخز إصبعك في المشرط الموجود في العلبة ثم وضع قطرات الدم على شريط الاختبار. فإنّ لهذه العلبة مواد كيميائية يتغيّر لونها بعد بضع دقائق من وضع الدم على الشريط. إنّ هذا اللون الجديد الذي سيظهر هو الذي سيطلعك على نسبة الكوليسترول في جسمك.
أضف تعليقك

تعليقات  0