تقرير: البورصة تغلق آخر جلسات 2014 على ارتفاع جراء الشراء الانتقائي للأسهم

ذكر تقرير اقتصادي متخصص ان سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) اغلق اخر جلسات 2014 على ارتفاع مدفوعا بالشراء الانتقائي الذي شمل العديد من الاسهم.

وقال تقرير شركة (الاولى للوساطة المالية) ان اداء المؤشرات شهدت تباينات واضحة في تعاملات الأسبوع الماضي بسبب الضغوط البيعية وتراجع أسعار النفط الذي هوى الى مستويات قياسية جديدة.

واوضح ان السوق أغلق على ارتفاع في مؤشريها السعري والوزني بواقع 6ر25 نقطة للسعري ليبلغ مستوى 6535 نقطة و67ر0 نقطة للوزني بينما انخفض مؤشر (كويت 15) بواقع 18ر1 نقطة.

واشار الى ان البورصة تعرضت في جلسة الثلاثاء لانخفاضات بعد ان فقد المؤشر السعري 9ر116 نقطة بما يعادل 77ر1 في المئة مغلقا عند مستوى 11ر6510 نقطة حيث حلت الكويت في المرتبة السادسة بين الاسواق الخليجية لجهة الخسائر.

واضاف ان اللافت في هذه الجلسة ايضا بلوغ السيولة النقدية مستويات قياسية تجاوزت قيمتها 64 مليون دينار مضيفا ان الاسبوع الاخير من عام 2014 شهد عمليات جني ارباح وضغوطات بيعية استهدفت شركات تشغيلية تنفيذا لاغلاقات البيانات المالية وبحثا عن السيولة لبناء مراكز جديدة.

وذكر التقرير ان الضغوطات البيعية طالت الاسهم المصرفية وعددا من الاسهم التشغيلية والرخيصة عقب تسجيلها لمكاسب في جلسة الافتتاح فيما ركز العديد من المستثمرين على العديد من الاسهم التشغلية التي يرجى منها توفير توزيعات نقدية جيدة.

وبين أن النشاط شمل شريحة واسعة من الأسهم الثقيلة التي تعرضت لعليات شراء واسعة من المحافظ والصناديق خصوصا في جلسة الافتتاح.

واوضح التقرير ان اسهم مكونات مؤشر (كويت 15) استحوذت على نسبة مقبولة من القيمة رغم التجميع وقد ساعدت التصريحات الرسمية المتفائلة حول اسعار النفط في تحسين مزاج المستثمرين لكنها لم تصمد امام التراجعات القياسية المسجلة يوم الثلاثاء الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0