لكويت الأخيرة خليجيا في مؤشرات الاختبار الدولي في مادتي العلوم والرياضيات

ا


رغم الإنفاق الكبير على التعليم في الكويت الذي وصل إلى 1.7 مليار دينار، أي ما يعادل 9.5 في المئة من الإنفاق الحكومي، فإن تقرير التنافسية العالمية كشف أن جودة التعليم في البلاد تراجعت بشكل عام إلى المرتبة 106 من أصل 148 دولة، فضلا عن تراجع جودة التعليم الأساسي أيضاً 14 مرحلة. وأوضح التقرير أن الكويت جاءت بالمرتبة الأخيرة خليجياً في مؤشرات الاختبار الدولي «تيمز» في مادتي العلوم والرياضيات، إذ احتلت المركز 47 من أصل 53 دولة، مشيراً إلى أن طريقة التدريس بالبلاد قائمة على أسلوب التلقين والحفظ، وأن المناهج الكويتية لا تتسق مع المعايير الدولية للمناهج. وأضاف أن ساعات التدريس في النظام التعليمي بالبلاد متدنية، إذ إن عدد الساعات التي يمضيها الطالب الكويتي في المدرسة أقل بحوالي 11.2 في المئة مما يمضيه الطالب في الدول ذات الدخل المرتفع، وأقل بـ7.7 في المئة مما يمضيه نظيره بدول الدخل المتوسط، وأقل بـ6.7 في المئة بدول الدخل المحدود.
أضف تعليقك

تعليقات  0