تعرضت لاعتداء بسبب حجابها لتتفاجأ فيما بعد أنها متهمة



النمسا- “ناغاهان كوسا” (21 عاما) شابة تركية مسلمة، ولدت في جمهورية النمسا، وترعرت فيها، تعرضت كوسا إلى اعتداء في أبريل الماضي، من قبل رجل وامراة بسبب حجابها، في مدينة ” هالين” التابعة لولاية سالزبورغ.

وقالت الشابة المسلمة كوسا: إنها تعرضت إلى شتائم ومضايقات واعتداء جسدي، أدى إلى إصابتها بجروح في يدها العام الماضي، من قبل رجل وامراة مسنيين، بسبب حجابها، وقامت على إثرها بإبلاغ الشرطة. وبدورها ألقت الشرطة القبض على المهاجمين، أثناء محاولهما الهروب، مشيرة إلى أن المهاجمين زعموا أنها هي التي هددتهم بالسكين، في الوقت الذي لم تجد الشرطة عندها أي سكين – وذلك بحسب الأناضول .

وأكدت كوسا أن الشرطة أعدت محضراً في الواقعة، وبدورها تقدمت بالشكوى ضد المهاجمين، مضيفة أنها راجعت النيابة العامة بعد أربعة أشهر لتتفاجأ أن الشكوى قد اُهملت، وتم إغلاق الملف.

وأشارت كوسا إلى أنها قدمت اعتراضا بذلك، مضيفة في نهاية ديسمبر الماضي، أصيبت بالصدمة عقب تلقيها بلاغاً من الشرطة بفتح دعوة قضائية ضدها بتهمة “التهديد”، معربة عن استغرابها بأنها كانت ضحية، وأصبحت اليوم بمقام المتهم والمعتدي.

وقالت كوسا: ” أنا اتصلت بالشرطة، لتوقيف المهاجمين الذين حاولوا الفرار، بعد الاعتداء عليّ” مؤكدة أنها لن تصمت إزاء الاعتداءات المتكررة عليها، في الوقت الذي ولدت وتررعت في النمسا، مشيرة إلى أنها ستنقل القضية إلى محكمة حقوق الإنسان الأوروبية إذا اقتضت الضرورة
أضف تعليقك

تعليقات  0