هل يسبب الإجهاد تساقطا للشعر؟




يبدأ تساقط الشعر أحياناً في سن مبكرة، منذ أواخر العشرينات من العمر، ويثير ذلك تساؤلات عن سبب هذا الصلع المبكر لدى الرجال. هناك عوامل كثيرة يمكن أن تسبب تساقط الشعر، ويعتبر الإجهاد والتوتر من بين هذه العوامل.

تؤدي زيادة مستويات القلق والتوتر والإجهاد إلى عدم توازن هرموني داخل الجسم ينتج عنه زيادة معدل تساقط الشعر، بحسب دراسة نشرتها مجلة الأمراض الجلدية، كذلك يمنع الإجهاد نمو الشعر المتساقط من جديد، ويلحق أضراراً بالشعر خاصة إذا استمر التوتر لفترات طويلة.

من العوامل المسببة للإجهاد والتوتر والضغوط قلة النوم، وضغوط العمل، والنظام الغذائي الذي يفتقر إلى المغذيات، والعادات الحياتية. إذا كان شعرك لايزال في بداية مرحلة التساقط يمكنك اتخاذ إجراءات عديدة لتقليل معدل الصلع، وتحفيز نمو الشعر. إليك أهم النصائح الواجب اتباعها لتحقيق ذلك:

* نم 8 ساعات على الأقل يومياً.

* إذا كان عملك مرهقاً جداً احرص على ممارسة تمارين التأمل واليوغا لتصفية الذهن.

* يمكنك تلقي علاجاً بالإبر الصينية، حيث يمكن أن يقلل الضغط على بعض المواضع في الجسم من تساقط الشعر.

* تدليك الرأس بشكل منتظم لتحفيز الدورة الدموية في منطقة بصيلات الشعر.

* تدليك فروة الرأس بالزيوت العطرية، مثل زيت اللوز والخروع والزيتون.

* إذا كنت مدخناً حاول تقليل معدل التدخين أو الإقلاع عنه إن أمكن، وتجنب العادات السيئة مثل تناول الكحول.
أضف تعليقك

تعليقات  0