افتتاح مهرجان القرين الثقافي ال21




افتتح وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح مساء امس فعاليات مهرجان القرين الثقافي ال21 بتكريم الحاصلين على جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية تقديرا لعطاءاتهم وانجازاتهم الابداعية في المجالات الثقافية.

وقال الشيخ سلمان الحمود في كلمة بحفل افتتاح المهرجان الذي اقيم برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح 'ان مهرجان القرين اصبح عرسا ثقافيا تتواكب من خلاله الوان الابداع وتجلياته المختلفة من ثقافة وادب وفن'.

واعرب عن فخره بتكريم نخبة من ابناء الكويت ممن استحقوا جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية عرفانا من الدولة بعطاءاتهم المتميزة في مجالات الفنون والاداب والعلوم الاجتماعية والانسانية وتشجيعا لهم على مواصلة العطاء والابداع وتقديرا لريادتهم في التأسيس الثقافي.

واشار الى تزامن الدورة ال21 للمهرجان مع الاعياد والمناسبات الوطنية لدولة الكويت حيث تتأهب البلاد للاحتفال بالعيد الوطني ال54 والذكرى ال24 للتحرير والذكرى التاسعة لتولي سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح 'قائد العمل الانساني' لمقاليد الحكم في البلاد.

ولفت الى ان احتفال العالم العربي في عام 2001 بتتويج الكويت عاصمة الثقافة العربية وحتى عام 2014 بتسمية الامم المتحدة لدولة الكويت مركزا انسانيا عالميا يؤكد ان ثقافة الكويت الانسانية متأصلة في الفكر والتاريخ عبر مواكبتها للاحتياجات التنموية والاغاثية للانسان في كل شعوب المعمورة.

وذكر ان 'انسانية الكويت جاءت مكتملة الاركان شفافة المقاصد عابرة لحدود الدين واللون والمعتقد السياسي ايمانا منها بدورها الريادي بتعزيز الاستقرار العالمي على كافة الاصعدة'.

واكد الشيخ سلمان الحمود ريادة الكويت في حمل مشعل الثقافة العربية عبر تسخير كل الامكانات للمثقفين 'ولها الحق ان تفخر بهذه الريادة التي تلقى كافة انواع الرعاية و الدعم والتاييد من قبل القيادة السياسية متمثلة بصاحب السمو امير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء'.

ولفت الى ان الانجازات والصروح الحضارية التي شهدتها دولة الكويت عام 2014 في مجال الثقافة والفنون والاداب دليل على ايمان الكويت المطلق قيادة وشعبا باهمية الثقافة في تنوير الفكر بما يساهم في غرس قيم الخير والمحبة والتسامح والاخاء والبناء والتنمية.

وذكر ان الكويت حريصة على السير قدما في سياسة رعاية الثقافة والفنون والانطلاق بها الى افاق اكثر اشراقا ورحابة من خلال تواصل سلسلة المشاريع ذات الصلة في تطوير البنية الثقافية الكويتية في مستويات قياسية عالمية.

واشار الى عدد من المشاريع منها تحديث المتحف الوطني وافتتاح مكتبة الكويت الوطنية وافتتاح مسرح السالمية واطلاق مشروع مركز عبدالله الجابر الثقافي اضافة الى المراكز الثقافية المنتشرة في المحافظات فضلا عن اعمال تصميم وترميم المنشات والمباني التاريخية استنادا الى خطة ثقافية استراتيجية تهدف الى توزيع بؤر الاشعاع الثقافي التي تساهم في تفعيل الرسالة الثقافية وايصالها للمواطن والمقيم.

واكد حرص دولة الكويت على تشجيع الابداع والمبدعين في كافة فروع الثقافة والعلوم 'فكانت وفية دائما لهؤلاء المبدعين تقديرا وتشجيعا وتكريما بأشكال مختلفة كجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية التي نسعد بتقديمها اللية لهؤلاء المبدعين'.

وقام وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الشيخ سلمان الحمود الصباح بتقديم جوائز الدولة التقديرية للفائزين بها وهم إبراهيم الشطي في مجال الخدمات الثقافية والفنان أحمد الصالح في مجال الفنون المسرحية والأديب سليمان الخليفي في مجال القصة والرواية.

وقدم ايضا جوائز الدولة التشجيعية للفائزين بها وهم الفنانة مي السعد في مجال الفنون التشكيلية والتطبيقية والفنان يوسف الحشاش في مجال التمثيل المسرحي والفنان عبدالله التركماني في مجال التمثيل التليفزيوني والسينمائي والمخرج عبدالله العابر لفئة الإخراج المسرحي والمخرج وليد سراب عن فئة الإخرج الإذاعي والفنان أنور عبدالله بفئة التأليف الموسيقي.

وفي مجال الاداب نال جائزة الدولة التشجيعية كل من الشاعر نشمي مهنا والاديبة بثينة العيسى بفئة الرواية والدكتورة فاطمة الملحم والدكتور نواف الجحمة بفئة تحقيق التراث العربي والدكتور محمد البكر في مجال الدراسات التاريخية والآثارية وفي مجال التربية فازت الدكتورة سعاد الشبو فيما فاز الدكتور أحمد الحسن بفئة التاريخ.

واختتمت فعاليات الافتتاح بحفل موسيقي غنائي من شعر الشهيد فايق عبدالجليل بقيادة المايسترو فهد الحداد وشارك من خلاله عدد من المطربين وهم حسين الخشاب بغناء (لومحبك) و(عطشان) والمطرب مشعل حسين باداء (نساي) و(انت بديت) والمطرب خالد المسعود باداء (وهم) و(نسيتي) واخيرا احمد الحريبي باغنيات (ابعاد) و(في الجو غيم) و(المعازيم).

ويتواصل المهرجان الذي يستمر حتى ال24 من يناير الجاري غدا باقامة ثلاث فعاليات وهي ورشة مهارات التمثيل على مسرح الشامية وورشة تدريبية في السينوغرافيا على مسرح كيفان وامسية غنائية لفرقة ايلي معلوف وجيليبر يمين بعنوان (حوار البيانو والقانون) على مسرح المتحف الوطني
أضف تعليقك

تعليقات  0