السيسي محفزا المستثمرين الكويتيين: سنذلل كل العراقيل من خلال مبدأ "النافذة الواحدة"




اكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي حرص بلاده على تشجيع الاستثمارات الكويتية وسعيها الى تذليل كل الصعوبات التي تواجه المستثمرين من خلال تسهيل الاجراءات والاعتماد على مبدأ "النافذة الواحدة" لكل الاعمال الادارية والمالية والفنية الخاصة بالمستثمرين.
وقال الرئيس المصري في لقاء هنا اليوم مع المدير العام بالانابة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عبد الحميد ملك ورؤساء تحرير الصحف الكويتية ان بلاده وضعت الية خاصة لانهاء الاجراءات الخاصة بالمشروعات التي يتقدم بها المستثمرون خلال ايام معدودة بهدف جعلها بيئة جاذبة للاستثمارات العربية والاجنبية.
واشاد السيسي بالدور الكبير الذي اداه سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في لم الشمل العربي وتعزيز العلاقات بين الدول العربية وازالة الخلافات التي تعكر صفو العلاقات العربية العربية.
ونوه بالعلاقات "التاريخية والوثيقة" بين مصر والكويت التي تشهد تطورا عاما بعد اخر تلبية لتوجهات القيادتين في البلدين الشقيقين وانعكاسا لرغبات الشعبين في تعزيز مسيرة تلك العلاقات المتميزة بين الجانبين.
وشدد على ضرورة ان تعمل جميع الجهات المعنية على ترسيخ العمل العربي المشترك وتعزيز التكاتف بين الدول العربية واعادة اللحمة بين الشعوب العربية لاسيما في المرحلة "الفارقة" التي يمر بها الوطن العربي حاليا.
واعتبر الرئيس المصري أن استقرار مصر هو استقرار للمنطقة العربية نظرا للدور المحوري الذي تؤديه مصر على الصعيد العربي والمكانة التي تحتلها عربيا واقليميا وعالميا.
وقال ان بلاده تولي اهمية كبيرة للمؤتمر الاقتصادي الذي ستستضيفه مدينة شرم الشيخ المصرية في شهر مارس المقبل بهدف دعم الاقتصاد المصري وجذب الاستثمارات العربية والاجنبية اليها.
واشار الى الدور المهم الذي تؤديه وسائل الاعلام المختلفة في تعزيز الاستقرار في الدول العربية داعيا الى جعل الاعلام اداة فاعلة ومهمة في احلال الامن والامان واشاعة الاستقرار في ربوع الوطن العربي.
وشدد على اهمية دور الشباب في بناء مستقبل الدول العربية وتعزيز التطور والتنمية فيها داعيا الى الاهتمام بقضايا الشباب العربي وتحقيق متطلباتهم وتشجيعهم على العلم والمعرفة والاستفادة من امكاناتهم المتميزة وطاقاتهم الخلاقة في عملي البناء والاعمار.
من جهته رحب المدير العام بالانابة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ورؤساء تحرير الصحف الكويتية بزيارة الرئيس المصري الى بلده الثاني الكويت التي تنطلق ايمانا من الكويت ومصر بان العالم العربي وحدة واحدة لا تتجزأ معتبرين ان تلك الزيارة ستسهم في تعزيز الامن والامان والاستقرار في الدول العربية.
واشادوا بالتقدم الكبير الذي احرزته مصر خلال الاشهر الستة الاخيرة منذ تولي الرئيس السيسي مقاليد الحكم في بلاده معربين عن الامل في ان تحقق مصر النهضة المنشودة في عهده وتشهد تعزيزا للتنمية والاستقرار في ربوعها.
وكان الرئيس المصري قد اختتم اليوم زيارة تاريخية الى دولة الكويت استمرت يومين التقى خلالها عددا من كبار المسؤولين الكويتيين وفي مقدمتهم سمو امير البلاد وبحث معهم العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها والقضايا العربية والاقليمية محل الاهتمام المشترك.
أضف تعليقك

تعليقات  0