اسطنبول: مقتل شرطي إثر تفجير انتحارية نفسها في مركز للشرطة



أعلن حاكم اسطنبول، أكبر مدينة تركية، للصحافيين أن "انتحارية" قتلت اليوم الثلاثاء عندما فجرت حزامها الناسف في مركز للشرطة في حي سلطان أحمد السياحي في اسطنبول ما أسفر عن إصابة شرطيين اثنين بجروح.

وهذه المرأة وصلت إلى مركز الشرطة حيث أبلغت بالإنكليزية عن فقدان حقيبتها قبل أن تفجر الشحنة الناسفة التي تحملها، كما أعلن بسيب شاهين للصحافيين، مضيفا أن أحد الشرطيين الجريحين مصاب بجروح خطرة.

وقال حاكم المدينة إن "الانتحارية اقتربت من الشرطيين وفجرت نفسها" مؤكدا مقتلها. وأضاف أن "أحد الشرطيين الجريحين مصاب بجروح خطرة في حين أن إصابة الآخر طفيفة".

وأعلنت وكالة الأناضول الرسمية في وقت لاحق وفاة أحد الشرطيين متأثرا بجروحه.

وأشار الحاكم إلى أن عملية التعرف على المرأة لا تزال جارية.

وأظهرت لقطات بثتها القنوات الإخبارية التركية أن قوات الأمن وأجهزة الإنقاذ وصلت بسرعة إلى الحي حيث كاتدرائية آيا صوفيا والمسجد الأزرق.
أضف تعليقك

تعليقات  0