نفط الخليج: نتائج متميزة في 2014 و(حرق الغاز) انخفض 52 في المئة





قال الرئيس التنفيذي للشركة الكويتية لنفط الخليج علي الشمري إن الشركة حققت نتائج تشغيلية متميزة عام 2014 المنصرم في مختلف مناطق العمل التابعة لها ومنها خفض معدل حرق الغاز بنسبة 52 في المئة.

وأضاف الشمري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم أن مناطق العمل التابعة للشركة هي المكتب الرئيسي وكل من منطقتي العمليات المشتركة البرية (الوفرة) والبحرية (الخفجي).

وأوضح أن العنصر البشري أهم ما تملكه الشركة من أصول "ونوليه جل اهتمامنا لرفع مستوى أدائه المهني والتعريف بأحدث المستجدات التقنية كل في مجال تخصصه لاسيما أصحاب التخصصات الفنية والهندسية والجيولوجية".

وذكر أنه بناء على ذلك تواصل الشركة جهودها في هذا الصدد من خلال تنظيم الدورات التدريبية الداخلية والخارجية وإلحاقهم بكبريات الشركات النفطية العالمية للتعرف على أحدث تقنيات العمل لديها.

وبين أن الشركة تطبق نظام إدارة الجودة (إيزو) من خلال إبرامها عقدا يشمل حصول مجموعاتها كافة على شهادة الجودة (إيزو) في الفترة القليلة القادمة بما يحقق أعلى معايير الجودة والأداء المتبعة في العالم لافتا الى ان تطبيق هذا النظام يسهم في تحقيق أهداف وتطلعات الشركة ضمن وقت قياسي.

ولفت الى تحقيق متوسط معدل انتاج في المشروع التجريبي الموسع لحقن البخار في مكمن الايوسين الأول يقدر ب 1630 برميل نفط يوميا وكان متوسط حقن البخار 7200 برميل بخار مكافئ وبذلك تم البدء في المرحلة الثالثة من المشروع التجريبي للغمر بالبخار لمكمن الايوسين الثاني وتتضمن دراسات هندسية

للوصول الى الخيار الأمثل في هذا الصدد.

وذكر الشمري أنه تم حفر 84 بئرا جديدة والقيام بأعمال إصلاح وتعميق وإعادة مسار ل 151 بئرا أخرى والقيام بنجاح بعمليات حفر تجريبي أفقي متعدد

الاتجاهات في حقل جنوب الفوارس "وعليه تتم حاليا دراسة المعطيات المطروحة لوضع خطة تنموية شاملة لهذا الحقل كما نعمل على استكمال المرحلة الثالثة من الدراسات الهندسية للخيار الأمثل في مشروع وحدة استغلال الغاز المركزية".

وأشار الى قيام الشركة الكويتية لنفط الخليج فيما يخص الاستكشافات الجديدة بتوقيع عقد مع شركة (ويسترون جيكو) العالمية لتنفيذ أكبر مسح زلزالي بري ثلاثي الأبعاد بتاريخ البلاد وذلك في المنطقة البرية المشتركة بين الكويت والسعودية والذي تم البدء فيه فعليا ويتوقع الانتهاء منه بحلول عام 2017.

وفيما يخص إدارة الاحتياطيات والتعاون مع الشركاء والشركات الزميلة العاملة في مجال الاستكشاف والإنتاج أكد الشمري أنه تم تطبيق نظام لادارة الاحتياطيات الموحد في حقول الوفرة والخفجي تماشيا مع النظام المطبق في شركة نفط الكويت.

وبين أنه تم أيضا توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة الكويتية لنفط الخليج وكل من شركة البترول الوطنية الكويتية وشركة نفط الكويت لنقل 40 مليون قدم مكعبة من الغاز المصاحب يوميا من حقول الخفجي و6 آلاف برميل من المكثفات يوميا لمصلحة شركة البترول الوطنية الكويتية عن طريق شركة نفط الكويت.

وذكر أن كميات الغاز المصدرة لشركة نفط الكويت من عمليات الوفرة المشتركة شهدت زيادة حيث قدرت تلك الكميات ب 5ر14 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا مبينا أنه تم أيضا إبرام اتفاقية أخرى لنقل التكنولوجيا مع الشريك في منطقة العمليات البرية المشتركة (الوفرة) ممثلة في شركة شيفرون العربية السعودية لتسهيل تداول المعلومات بين الطرفين.

وعن انجازات الشركة البيئية قال الشمري إن الشركة تضع معايير الصحة والسلامة والأمن والبيئة كأولوية في جميع عملياتها كما خفضت الشركة معدل حرق الغاز لديها بنسبة 52 في المئة مقارنة بالنسبة السابقة التي قدرت ب 66 في المئة بعد انتهائها من تنفيذ مشروع حرق الغاز بالوفرة.

ولفت الى إعداد وثيقة بالإجراءات الخاصة بدراسة المردود البيئي والتنسيق لأخذ الموافقات اللازمة للمشاريع البيئية علاوة على إنشاء مركز لإدارة الأزمات

مجهز برابط اتصال مرئي مباشر مع كل من عمليات الوفرة المشتركة ومؤسسة البترول الكويتية وشركتي البترول الوطنية الكويتية ونفط الكويت وتأسيس نظام لإدارة المخاطر وربطه آليا مع النظام الموحد المطبق لمؤسسة البترول الكويتية.

وأشار الى استحداث جائزة سنوية لقياس أداء عاملي ومقاولي الشركة في مجال الصحة والسلامة والبيئة بوصفه برنامجا متكاملا يركز على إبراز إنجازات الشركة في هذا الصدد وهي جائزة الرئيس التنفيذي للأداء السنوي للصحة والسلامة والأمن والبيئة
أضف تعليقك

تعليقات  0