الرجيب: افتتاح مكاتب خدمية زراعية وبيئية بالجمعيات يعزز الفرص الاستثمارية


قال محافظ مبارك الكبير الفريق اول م. احمد الرجيب ان افتتاح مكاتب خدمية زراعية وبيئية في الجمعيات التعاونية سيعزز من الفرص الاستثمارية في المنطقة ويوجد بيئة خصبة للعنصر الشبابي ويخلق فرص عمل للمبادرين وتسويق أفكارهم.
جاء ذلك على هامش توقيع بروتوكول ثلاثي لافتتاح مكاتب زراعية وبيئية بين محافظة مبارك الكبير ورئيس اتحاد الجمعيات التعاونية علي حسن والامين العام لبرنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي بحضور مدير إدارة المشاريع الصغيرة المهندس فارس العنزي وممثلين عن الجمعيات التعاونية.

واضاف الرجيب في تصريح صحافي عقب توقيع البروتوكول ان هذه التجربة ستكون نواة لتعميم التجربة في فتح منافذ تقديم خدمات وبيع المستلزمات الزراعية والشؤون البيئة مؤكدا رغبة الجمعيات التعاونية في تقديم أفضل الخدمات لأبناء المناطق جميعها.
من جانبه قال رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية ان الاتحاد يحرص على دعم انشاء مكاتب خدمية زراعية وبيئية وتلبية رغبة المحافظة وبرنامج إعادة الهيكلة من خلال تبني جميع المشاريع الشبابية وتحويلها الى واقع.

وذكر حسن ان دور الاتحاد يتمثل في تهيئة البيئة المناسبة لاستقبال المشاريع وتوفير الاماكن الجيدة واستقبال الطلبات المقدمة من برنامج اعادة الهيكلة وتحديد النشاط والرسوم لمزاولة المهنة وترجمة لتطلعات سمو امير البلاد في التركيز على احتواء الشباب وتطبيق توجيهات وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح في تبني المشاريع الصغيرة واحتضان العنصر الشبابي.

من جانبه قال المجدلي ان المذكرة الثلاثية التي تم توقيعها تعتبر الاولى من نوعها لدعم الشباب الكويتي وتوفير الفرص الوظيفية لهم مشيدا برعاية المحافظ وحرص رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية على تحقيق الاهداف الوطنية المشتركة التي يسعى البرنامج لتفعليها مع مؤسسات الدولة.
واوضح ان المحافظة هي من بادرت بتبني ورعاية انخراط الشباب الكويتي اصحاب المشروعات الصغيرة في الانشطة الخدمية اضافة الى رغبة اتحاد الجمعيات التعاونية في المشاركة بهذا الدور عبر توفير الاماكن المناسبة واتخاذ ما يلزم بشأنه من اجراءات.

وذكر المجدلي ان المحافظة بالتنسيق المباشر مع الجهات الحكومية والجهات غير الحكومية ستفعل المذكرة لتقديم التسهيلات اللازمة لنجاح اعمال المكاتب كالمدارس ووزارة التربية والتعليم والمستوصفات ومخافر الشرطة والحدائق العامة.
واشار الى ان البرنامج سيقوم باستقبال طلبات الراغبين من الشباب التي تشترط ان يكون كويتي الجنسية ومسجلا على الباب الخامس ولديه رخصة تجارية مع الإلمام بنشاط مكتب الخدمات الزراعية والبيئية واحالة الطلبات المقبولة الى الاتحاد.
واوضح ان الاتحاد سيوفر اماكن مزاولة النشاط بالتنسيق مع وزارة الشؤون واستقبال طلبات التسجيل المرسلة من البرنامج واحالتها للجمعيات ومتابعة اجراءات التسجيل والتسكين لمكاتب الخدمات لتسهيل وسرعة العملية مع توفير الدعم المناسب لبرامج التوعية والتسويق وتحديد أسعار الخدمات.
واضاف انه من جهة اخرى ستقوم بعض الشركات بدعم اعادة تدوير النفايات وتوزيعها على المصانع والشركات الكبرى ما يؤدي الى تقديم خدمات فنية مساندة مع فرص عمل كبيرة متوقعا نجاح المشروع بعد اختيار الشباب الجادين.
أضف تعليقك

تعليقات  0