88 ألف رجل أمن يبحثون عن شقيقين يشتبه في تنفيذهما جريمة صحيفة شارلي ابدو الفرنسية




أجرت الشرطة الفرنسية مساء أمس حملة تفتيش في منطقة غابات شمال العاصمة باريس بحثاً عن شقيقين يشتبه أنهما نفذا الهجوم المسلح على صحيفة "شارلي ابدو" الذي أسفر عن مقتل 13 شخصاً.

وذكرت صحيفة ليبراسيون الفرنسية على موقعها الإلكتروني أن العملية الأمنية تركزت على منطقة بالقرب من بلدة فيليه كوتيريه التي تقع على بعد حوالي ثمانين كيلومتراً شمال شرق باريس.

وقال وزير الداخلية الفرنسية بيرنار كازنوف إن 88 ألف من رجال الشرطة والجيش يشاركون في العملية الأمنية على مستوى البلاد بعد الدفع بـ400 جندي آخرين اليوم الجمعة.

ونجحت السلطات الفرنسية في تحديد هوية المشتبه بهما وهما الشقيقان شريف كوشي (32 عاماً) وسعيد كوشي (34 عاماً) اللذان ولدا في باريس.

وكان حكما بالسجن ثلاث سنوات صدر بحق شريف كوشي عام 2008 بعد إدانته بإرسال عناصر للقتال في صفوف تنظيم القاعدة بالعراق، أما شقيقه سعيد، فلم توجه له أي اتهامات من قبل ولكنه يخضع لرقابة السلطات.

واقتحم مسلحان ملثمان مقر صحيفة "شارلي ايبدو" بوسط باريس أول أمس الأربعاء وأطلقا نيران الأسلحة الآلية
أضف تعليقك

تعليقات  0