سقوط ريال مدريد، وفوز برشلونة في كأس الملك


اختتمت مساء الخميس مباريات ذهاب دور الـ 16 من مسابقة كأس ملك أسبانيا بمفاجآت، أبرزها سقوط حامل اللقب، ريال مدريد، على أرض مضيفه، أتليتكو مدريد، بهدفين نظيفين.
كما حقق فريق برشلونة، وصيف الموسم الماضي، فوزا على ضيفه، إلتش، بخماسية.
فقد شهد ملعب فيسينتي كالديرون بالعاصمة مدريد، مباراة الديربي الرابعة هذا الموسم، والتي شهدت الفوز الثالث على التوالي لفريق أتليتكو على غريمه الريال، بهدفين نظيفين.
وسجل هدفي أتليتكو كل من راؤول غارسيا من ركلة جزاء، وخوسيه ماريا خيمينيز، ليضع الفريق قدما في ربع النهائي.
وسيخوض الريال لقاء العودة في ملعبه، سانتياغو بيرنابيو، مساء الخميس المقبل. ولابد له أن يفوز بفارق ثلاثة أهداف ليتأهل.
وقدم أتليتكو مدريد مباراة قوية، شارك فيها فرناندو توريس، العائد لتمثيل الفريق بعد غياب دام ثمان سنوات، مثل فيها فرق ليفربول وتشيلسي الإنجليزيين، وأي سي ميلان الايطالي.
أما الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني للريال، ففضل عدم البدء بنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي دخل في الشوط الثاني بغية تغيير النتيجة، لكن دون جدوى.
وعلى ملعب كامب نو، وفي ظل غياب جماهيري واضح، قدم فريق برشلونة عرضا قويا واكتسح ضيفه إلتش بخماسية نظيفة، تناوب على تسجيلها البرازيلي نيمار (هدفين)، ونجم الأوروغواي لويس سواريز، والأرجنتيني ليونيل ميسي، والمدافع الأسباني الدولي خوردي ألبا، ليضمن الفريق الكتالوني بنسبة كبيرة مقعده بين الثمانية الكبار.
وقدم لاعبو برشلونة أن عرضا متميزا، وإن كان أمام منافس متواضع، ليبدأ الفريق رحلة مصالحة جماهيره بعد السقوط على أرض ريال سوسيداد بهدف نظيف في آخر جولات الدوري.
أضف تعليقك

تعليقات  0