الغضب قد يكون مؤشرا لصحة جيدة!


توصل الباحثون إلى أن الغضب قد يكون مرتبطًا فعلا بصحة أفضل، في بعض الثقافات.وأظهرت نتائج دراسة حديثة إلى ارتباط الغضب بصورة أكبر مع الصحة البيولوجية بين الشعب اليابانى.

وقال عالم النفس "شينوبو كيتاياما"، من جامعة "ميتشيجان" الأمريكية إن "البديهي ربط الغضب إلى اعتلال الصحة، حيث إن وظائف الغضب تعد مؤشرا للإحباط والفقر وتدنى الوضع الاجتماعي.ولتقييم صحة النظرية المتوصل إليها، عكف الباحثون على دراسة المؤشرات الحيوية لالتهاب وعمل القلب والأوعية الدموية، وكلاهما وربطهما بالتعبير عن الغضب، وهو ما يعد بمثابة قياس لمخاطر صحية بيولوجية بشكل عام.

وكشفت البيانات، عن أن زيادة التعبير بالغضب كان مرتبطًا مع زيادة المخاطر الصحية البيولوجية بين المشاركين فى الولايات المتحدة، فى الوقت الذى كان مرتبطا بالمزيد من خفض المخاطر الصحية البيولوجية بين المشاركين من اليابانيين.وأظهرت النتائج المتوصل إليها مدى تأثير الاختلافات الاجتماعية والثقافية وتأثيرها على البيولوجية الحيوية.
أضف تعليقك

تعليقات  0