الجزائري المعروف بدفاعه عن المنتقبات يعرض شراء صحيفة "شارل إيبدو"



كشف رشيد نكاز، المدافع عن المنقبات في فرنسا، أنه مستعد لشراء مجلة "شارلي إيبدو" ليقول للفرنسيين إن "المسلمين لا يقتلون"، وحتى يفرض رقابة ذاتية على ما يسيء للمسلمين أيضا.

وحسب رشيد نكاز، الذي تخلى عن الجنسية الفرنسية كي يترشح لانتخابات الرئاسة في الجزائر في أبريل 2014 لكنه خسرها، فإنه "سيعرض مجددا على مالكي مجلة "شارلي ايبدو" الفرنسية شراء 51% من أسهمها، حتى يتمكن من فرض الرقابة الذاتية، على الأقل على صحافيي المجلة.

ودان نكاز في الوقت ذاته الهجوم الذي تعرضت له قبل يومين، والذي خلف اثني عشر قتيلا".

وأشار المرشح السابق للرئاسيات عند استضافته ببرنامج "هنا الجزائر" على قناة "الشروق نيوز"، إلى أنه سبق وقدم نفس العرض في سبتمبر 2012 لقاء 350 ألف يورو، لكن رئيس تحرير المجلة "شارب"، الذي قتل في العملية، رفض أن يمتلك جزائري مسلم أغلبية الأسهم، وقال نكاز: "مستعد لأن أدفع أكثر حتى يدرك الفرنسيون أن المسلمين لا يقتلون".

وأضاف المتحدث: "هدفي أن أفرض الرقابة الذاتية على المجلة التي أساءت للرسول صلى الله عليه وسلم، وهو ما يرفضه كل مسلم"، معتبرا أن اليمين المتطرف بزعامة ماري لوبان سيكون أول المستفيدين من الاتهامات الموجهة للمسلمين، وتحديدا في ظل صعود ظاهرة الإسلاموفوبيا. وقال نكاز إنها "ليست مقتصرة على فرنسا وحسب، وإنما تعاني منها عدة دول أوروبية أخرى".
أضف تعليقك

تعليقات  0