احذروا أيّها الأهل: مرض جديد يهدّد أولادكم!



ألم في الإبهام، في المعصم، في اليد، كتف مشنّج، تمزّق في وتر العرقوب، كلّ هذه هي عوارض المرض الجديد الذي يهدّد حياة مستخدمي الألعاب الالكترونية،

خصوصاً الأطفال منهم: الـ nintendonite. إنّ هذا النوع من التهاب الأوتار الذي يظهر نتيجة الاستخدام المفرط للمقبض، يؤدي إلى الإصابة بأوجاع في الإبهام، أو اليد أو المعصم، ويمكن معالجته عبر الراحة أو أخذ الأدوية المضادة للالتهابات الستيرويدية.

يوضح باحثو جامعة Groningue في دراسة نشرت في 16 ديسمبر 2014 في الجريدة العلميةBritish Medical Journal، أنّه تمّ تشخيص الحالة المرضية الأولى من

 الـ nintendonite عام 1990، عندما عانت امرأة تبلغ من العمر 35 سنة، من آلام شديدة في الإبهام، بعد أن أمضت خمس ساعات متتالية وهي تلعب الـNintendo

 . كما لاحظ الباحثون مخاطر من نوع آخر، إذ تبيّن أنّ هناك بعض الأطفال الذين يعانون من سلس البول لأنهم ينسون الدخول إلى الحمام، لأنهم مأخوذون بلعبة Super Mario Bros. هذا فضلاً عن جروح اليدين التي يّسبّبها المقبض.

فكّر ملياً إذاً قبل إهدائك لعبة الـ Play station وأشباهها إلى أولادك.


أضف تعليقك

تعليقات  0