محكمة امريكية تقضي بسجن أبو حمزة المصري مدى الحياة




قضت المحكمة الاتحادية في مانهاتن اليوم بسجن مصطفى كمال مصطفى وهو بريطاني الجنسية ومعروف ب(أبو حمزة المصري) مدى الحياة لمشاركته في دعم الارهاب والتعاون مع تنظيم القاعدة.

وقالت وزارة العدل الامريكية في بيان ان أبو حمزة (56 عاما) شارك في "عملية اختطاف في اليمن وتآمر لانشاء معسكر تدريب ارهابي بالولايات المتحدة وارسل احد اعوانه للتدرب والقتال مع تنظيم القاعدة في أفغانستان".

واضافت انه حكم عليه بالسجن مدى الحياة بعد ان قامت لجنة محلفين بالاقرار بمشاركته واثبات تلك التهم عليه في مايو الماضي.

ونقل البيان عن مساعد النائب العام للأمن القومي الأمريكي جون كارلن قوله ان أبو حمزة الذي سلمته الحكومة البريطانية لنظيرتها الأمريكية العام 2012 "ارهابي غير تائب ويتعاون على جبهات عديدة مع منظمات ارهابية".

واكد كارلن ان هذا الحكم "يعكس سعي الولايات المتحدة وراء من يهددها ومصالحها في جميع أرجاء العالم" فيما ذكر المدعي العام في مانهاتن بريت بهرارا انه بعد محاكمة عادلة وعلنية في مايو الماضي وجدت لجنة محلفين ان أبو حمزة مذنبا لقيادته ودعمه فضلا عن مشاركته في أنشطة ارهابية.

واوضح ان هذه الانشطة تتعلق بقتل واحتجاز رهائن في اليمن واقامة معسكر تدريب ارهابي في ولاية أوريغون وارسال أحد التابعين له لمساعدة تنظيم القاعدة في أفغانستان مشددا على انه "بعد سنوات من القتال القانوني لتسليم المجرمين واجه أبو حمزة أخيرا العدالة".

ووجهت لابو حمزة تهم خطف عدد من الرهائن في اليمن العام 1998 والتي راح ضحيتها أربعة رهائن وجهوده في انشاء معسكر تدريبي ارهابي في ولاية أوريغون العام 1999 لدعم تنظيم القاعدة اضافة الى دعم القاعدة عن طريق ارسال أحد معاونيه وتقديمه خدمات ومساعدات مختلفة لحركة طالبان في أفغانستان
أضف تعليقك

تعليقات  0