الوليد بن طلال يتبرع بنصف مليون ريال لكل أسرة من ضحايا هجوم "عرعر"




أعلن الأمير السعودي «الوليد بن طلال» تبرعه بنصف مليون ريال لكل أسرة من أسر ضحايا حادثة الهجوم على مركز «سويف» الحدودي، معرباً عن خالص تعازيه «لأسر شهداء وضحايا الواجب».

وقال الأمير «الوليد»، عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «أُعزي أسر شهداء الوطن، عميد عودة البلوي، عريف طارق حلوي، جندي يحيى نجمي.. تساهم مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية بنصف مليون ريال لكل أسرة».

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، الجمعة، أنها استطاعت التعرف على هوية ثلاثة من العناصر التي حاولت التسلل إلى المملكة من حدودها الشمالية، واشتبكت مع حرس الحدود، ما أدى إلى مقتل عدد من الجنود بينهم قائد الحرس.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، فقد أوضح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أن «إجراءات التثبت من هوية منفذي الجريمة الإرهابية الآثمة كَشفت، حتى الآن، عن هوية ثلاثة منهم، وجميعهم من السعوديين».

وقال المتحدث الأمني باسم الوزارة: «إن العناصر الثلاثة الذين تم تعرف هوياتهم هم: ممدوح نشاء عواض المطيري، وهو من قام بتفجير نفسه في الموقع، وعبد الرحمن سعيد سعيد الشمراني، وعبد الله جريس عبد الله الشمري».

وأضاف: «فيما يخص الرابع، والذي لقي مصرعه بانفجار الحزام الناسف الذي كان يرتديه أثناء تبادل إطلاق النار مع رجال الأمن، فلا تزال الإجراءات قائمة للتثبت من هويته».

كما أسفرت العمليات الأمنية، التي شنتها قوات الأمن السعودي على المناطق المحيطة بموقع العملية، عن ضبط عدد من الأسلحة والقنابل والمتفجرات، ومبالغ مالية كانت بحوزتهم، وفقاً للمتحدث الأمني.

وجاء ذلك خلال مداهمة قوات الأمن لموقعين في مدينة عرعر، والقبض على 7 أشخاص ممن يدعى أن لهم ارتباط بالعملية، 3 منهم من السعوديين، و4 من السوريين.
أضف تعليقك

تعليقات  0