افتتاح مهرجان الموروث الشعبي الخامس برعاية سمو الامير

 تحت رعاية حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه افتتحت رسميا فعاليات مهرجان الموروث الشعبي الخامس بحضور نائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي الجراح الصباح والمشرف العام للمهرجان المستشار في الديوان الاميري محمد ضيف الله شرار وحضور رسمي وشعبي كبير.

وقال الشيخ علي الجراح الصباح في تصريح للصحفيين عقب الافتتاح ان المهرجان الذي يقام بمكرمة من حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله يأتي انطلاقا من حرص سموه على اتاحة المجال امام ابناء الشعب الكويتي والشعوب الخليجية للتمتع بأجواء فعاليات مهرجان الموروث الشعبي.
واضاف ان ما ميز نسخة المهرجان هذا العام هي المشاركة الخليجية الرسمية والشعبية والتي تمثلت بإقامة متاحف تراثية خليجية اثرت قرية صباح الاحمد التراثية الواقعة على طريق السالمي عند الكيلو 59 التي تحتضن فعاليات المهرجان من مسابقات وانشطة مشيدا بهذه المشاركة التي تؤكد وحدة الصف والتلاحم بين ابناء دول مجلس التعاون الخليجي.

واعرب الشيخ علي الجراح الصباح عن شكره لجميع القائمين على المهرجان لاسيما القائمين على حفل الافتتاح ولجان التحكيم المسابقات متمنيا التوفيق لجميع المشاركين في مختلف المسابقات وان يتمتع الجمهور بالفعاليات المتنوعة للموروث الشعبي والتي تتميز بالتنوع.
ومن جانبه اكد المستشار محمد ضيف الله شرار في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان دعم سمو الأمير للمهرجان واهتمامه بتطويره جعل القرية ملتقى لهواة التراث وللأسر والعائلات الكويتية والخليجية فضلا عن المقيمين على أرض الكويت للاستمتاع بمرافقها والانشطة التي تقام بها.
ولفت إلى أنها فرصة أيضا للتعرف على حضارات دول الخليج من خلال زيارات المتاحف الخليجية المقامة.

وقدم شرار امتنانه وكافة العاملين في المهرجان لمقام سمو الأمير على هذه المكرمة السامية التي ادخلت مشاعر البهجة والسرور في نفوس زائريها.
وقال ان لقاء ابناء دول مجلس التعاون الخليجي من محبي وهواة التراث على ارض الكويت وهم في فرح وسرور "هو امر يبعث الفخر والاعتزاز لكل القائمين على المهرجان" مؤكدا ان هذا التفاعل الكبير من قبل مواطني الخليج يثبت تعلقهم بتراث آبائهم وأجدادهم.

وذكر ان قرية صباح الاحمد التراثية باتت معلما سياحيا مهما بتواجد هذه المرافق المميزة من تراثية وترفيهية واجتماعية داعيا كل محبي وعشاق التراث للحضور الى القرية والاستمتاع بأجوائها المميزة.

وشهد حفل الافتتاح قيام الشيخ علي الجراح الصباح وكبار ضيوف المهرجان من الكويت والخليج العربي بجولة بعدد من مرافق القرية وافتتاح عدد من المتاحف وسط حضور شعبي واسع من المواطنين والمقيمين.

ويشمل مهرجان الموروث الشعبي الذي يشهد مشاركة اكثر من 5600 متسابق اقامة مسابقات مزاين الابل بأنواعها الست وبينها الوضح والشعل والصفر والحمر والشقح والمجاهيم ومزاين الانتاج والفردي والجمل وكذلك مسابقات هجيج الابل وسباق الهجن بالاضافة لمنافسات الاغنام المختلفة (جمال ومراح وانتاج) ومسابقات الصقور (جمال وسرعة وهدد وطلع).
ويتضمن المهرجان الذي سيوزع فيه اكثر من 600 جائزة قيمة للفائزين في المنافسات وهي عبارة عن سيارات وجوائز نقدية مجزية ايضا اقامة مسابقات الفروسية المختلفة (سرعة وجمال وقدرة وتحمل) اضافة الى منافسات الموروث البحري التي ستقام في دواوين الصيادين بالوطية والفنطاس ورأس السالمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0