فتوى رجل الثلج تثير جدلا واسعا بالسعودية!






تداول مغردون على موقع “تويتر” فتوى لداعية معروف، تحرم صناعة رجل الثلج، بالتزامن مع العاصفة الثلجية التي تجتاح الشرق الأوسط، منذ نحو أسبوع، خصوصاً في بلاد الشام، ما تسبب في موجة جدل واسعة بين مؤيد ومعارض للفتوى.

وهطل الثلج، أمس الأحد، بغزارة على المناطق الشمالية في المملكة العربية السعودية، وأظهرت صور جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام المحلية، السعوديون يلعبون مع أولادهم في الثلج، فيما صنع عدد منهم رجل الثلج والتقط الصور معه.

وأشار مغردون وفقا لموقع إرم نيوز إلى فتوى للداعية محمد صالح المنجد، منشورة في موقع “الإسلام سؤال وجواب” الذي يشرف عليه الداعية، يحرم فيها صناعة رجل الثلج، لكن لا يعرف تاريخ الفتوى بالضبط وفيما إذا كانت قديمة وأعاد المغردون نشرها بعد العاصفة المعروفة باسم “هدى”.

وكان المنجد يجيب على سؤال لأحد قراء الموقع، يسأل فيه الأخير عن حكم صنع رجل الثلج، وبعد شرح مفصل وطويل، قال المنجد: “لا يجوز صناعة تمثال من الثلج ولو على سبيل المرح واللعب، والله جعل للناس سعة في صناعة ما يشاؤون، مما لا روح فيه، كالأشجار والسفن والثمار والبنايات ونحوها”.

ولقي الهاشتاك “فتوى بتحريم تمثال الثلج” تفاعلاً جنونياً بعد ساعات من إطلاقه على الموقع الأكثر استخداماً في دول الخليج وسط انقسام واضح بين مؤيدي الفتوى ومعارضيها الذين استخدموا الأسلوب الساخر في تعليقاتهم.

وقال مغرد غاضب معلقاً على الهاشتاك: “مالحقنا نفرح بالثلج يومين إلا صافقينا بفتوى.. ما بقي إلا قهوة المساء وشبت النار يطلعون فيها فتوى عجبي !!”.
ورد مغرد آخر قائلاً: “العقلية الانهزامية الليبرالية تقلّد الغرب في ثقافته لا اختراعاته”.
أضف تعليقك

تعليقات  0