الأشخاص الذين ينشرون الكثير من صور Selfie هم نرجسيون ومضطربون عقليا



كشفت دراسة أجرتها جامعة ولاية أوهايو Ohio State University أن الرجال الذين يقومون بنشر الكثير من صورهم مثل الصور الذاتية أو ما يعرف بـ Selfie هم

نرجسيون ومضطربون عقليا. وشملت هذه الدراسة 800 رجلا تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 سنة قاموا بتعبئة الإستطلاع على شبكة الإنترنت، وقد تم إستكمال هذه الدراسة بالإستبيانات القياسية للسلوكيات المعادية للمجتمع وتشييء الذات. وتجدر الإشارة إلى أنه لم يتم إدراج النساء كجزء من الدراسة.

وطلب من الرجال ما إذا كانوا يقومون بنشر صورهم بشكل متكرر، وعما إذا كانوا يقومون بالتعديل على صورهم عن طريق قصها، وإضافة الفلاتر إليها، وتعديلها

بإستخدام برامج تعديل الصور مثل الفوتوشوب. الرجال الذين يقومون بتعديل صورهم على الإنترنت قبل نشرها يأتون في المرتبة الأولى عندما يتعلق الأمر

بالأشخاص النرجسيين والمضطربين عقليا والسبب في ذلك أن هؤلاء الأشخاص يقومون بتقييم أنفسهم بناء على المظهر وليس لصفات إيجابية أخرى قد تكون

لديهم. ويمكن أن يؤدي هذا السلوك إلى إضطرابات الأكل والإكتئاب. أما بالنسبة للرجال الذين يقومون بنشر الكثير من الصور الذاتية ( Selfie ) فهم يعتبرون الأعلى في سلم تشييء الذات نظرا إلى أنهم يسعون لسماع المزيد من ردود الفعل حول مظهرهم، الأمر الذي يؤدي بهم إلى نشر الكثير من صور Selfi.


أضف تعليقك

تعليقات  0