مخرجة فرنسية تعتنق الإسلام بعد حادثة «شارلي إيبدو»




يبدو أن الأحداث التي وقعت مؤخرا بفرنسا دفعت البعض إلى البحث في الدين الإسلامي لمعرفته معرفة جيدة خصوصا بعد الاتهامات التي تطال المسلمين عقب الاحداث التي تعرفها بعض المناطق من العالم، والتي كانت اخرها "شارلي إيبدو" .

من بين هؤلاء المخرجة السينمائية الفرنسية إزابيل ماتيك ، التي كتبت قبل يومين في صفحتها على "الفيسبوك" لقد بدأت منذ أمس، في تطبيق أولى ركائز الإسلام، أشهد ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله"

وشكرت المخرجة الفرنسية إزابيل ماتيك عبر حسابها الممثل المغربي هشام بهلول وهو أحد متتبعي صفحتها، على متابعته لحسابها ونشر خبر إسلامها في الصحف المغربية.

وعلقت إزابيل في صفحتها بأنها ستختار إسمها الجديد خلال زيارتها المقبلة لمدينة زاكورة في المغرب.

وتلقت إزابيل العدد من التعليقات والتهاني على إسلامها.
أضف تعليقك

تعليقات  0