جامعة أمريكية تسمح لطلابها المسلمين برفع الأذان من أعلى برج كنيسة بالحرم الجامعي





تراجعت إحدى الجامعات الأمريكية عن قرار سابق كان يحظر على طلابها المسلمين رفع صوت الأذان للصلاة داخل الحرم الجامعي، في خطوة قالت إنها تهدف إلى "تعزيز قيم التسامح والتعايش" بين الطلاب.

وأكد مسؤولون في جامعة "دوك"، بولاية نورث كارولينا، أنه تم اعتباراً من الخميس، السماح للطلاب المسلمين برفع صوت الأذان من أعلى برج جرس كنيسة مقامة داخل الحرم الجامعي، رغم أن الجامعة عارضت في السابق، إقامة مثل هذه الشعائر.

وقال نائب رئيس الجامعة للشؤون العامة والعلاقات الحكومية، مايكل شونفيلد، إن الجامعة قامت بتغيير خططها نظراً لأن "الجهود المبذولة من أجل توحيد الطلاب، لم تحقق الهدف المنشود منها"، وأكد أن "جامعة دوك مازالت ملتزمة بتوفير حرم جامعي يسوده التسامح والترحيب بجميع طلابها."

وكانت رابطة الطلاب المسلمين في جامعة دوك قد دأبت، وعلى مدى عدة سنوات، على رفع صوت الأذان من فوق برج الكنيسة، لأداء صلاة الجمعة من كل أسبوع، والتي يؤديها الطلاب المسلمون في قبو أسفل الكنيسة.

وفيما لم تتضح على الفور الأسباب الحقيقية التي دعت إدارة الجامعة إلى الرجوع عن قرارها السابق بمنع رفع صوت الأذان، فقد أثار القرار ردود فعل متباينة، حيث رحب به الطلاب المسلمين، بينما عارضة طلاب آخرون.

وتضم الجامعة أكثر من 700 طالب مسلم، من بين عدد طلابها المقيدين في مرحلة ما قبل التخرج، والبالغ قرابة 15 ألف طالب.
أضف تعليقك

تعليقات  0