تقرير: التباين سيطر على تعاملات البورصة مدفوعا بضغوطات اسعار النفط



ذكر تقرير اقتصادي اليوم أن سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) تعرض لتباين بين مؤشراته خلال تعاملات الأسبوع الماضي مدفوعا بالضغوطات التي تتعرض لها اسعار النفط وتصحيح الاسعار وجني أرباح على بعض الشركات.

وقال تقرير شركة (الأولى للوساطة المالية) ان السوق أغلق تداولات الخميس الماضي على ارتفاع في المؤشر السعري بواقع 96ر10 نقطة ليبلغ مستوى 6598 نقطة وانخفاض في المؤشرين الوزني و(كويت 15) بواقع 46ر0 و08ر2 نقطة على الترتيب.

واشار الى ان تعاملات الأسبوع الماضي شهدت شراء انتقائيا للعديد من الاسهم القيادية لاسيما اسهم التوزيعات التي تتركز بشكل رئيس في القطاع المصرفي والاسهم ذات الاداء التشغيلي.

واوضح ان بعض جلسات الأسبوع شهدت عمليات تجميع على اسهم منتقاة لقرب اعلاناتها عن البيانات المالية بهدف الاستفادة من توزيعاتها السنوية بينما شملت عمليات جني الارباح العديد من اسهم الشركات لاسيما المضاربية التي شهدت ارتفاعات.

واضاف أن مسار تعاملات الأسبوع الماضي شهد زيادة وتيرة الشراء الانتقائي من جانب محافظ مالية تابعة لكبريات المجموعات الاستثمارية على العديد من الاسهم القيادية لاسيما المصرفية التي شهدت عمليات تجميع.

وذكر ان الأسهم الشعبية تعرضت لضغوط بيعية بدفع من المستثمرين المهتمين بهذه الشريحة من الأسهم لدعم الاسعار التي وصلت اليها حيث طالت المضاربة عدة اسهم لشركات شعبية مبينا ان الاداء كان جيدا بالنسبة الى بعض الاسهم المكونة لمؤشر (كويت 15) والذي شهد تماسكا ملحوظا على خلاف الشركات المتوسطة القيمة.

وقال ان انخفاض اسعار النفط وتحركات الصناديق والمحافظ والتركيز على الاسهم الانتقائية وفي مقدمتها اسهم التوزيعات والاسهم التشغيلية شجعت المستثمرين الذين تميزوا بحذرهم في الأسابيع الماضية على الاتجاه نحو البورصة خصوصا وان العديد من الأسهم وصلت الى مستويات سعرية مشجعة للاستثمار.

وبين التقرير ان المحفظة الوطنية شاركت بشكل متباين لكنها رفعت تعاملاتها في جلستي الأربعاء والخميس حيث كان واضحا ارتفاع قيمة التداولات في الجلستين وصولا الى 28 مليون دينار.

وذكر أن المستثمرين الافراد استوعبوا تراجع أسعار النفط وزيادة حضور المستثمرين في البورصة مع اغلاقات نهاية العام في وقت استقرت فيه اسواق الاسهم الخليجة وبعضها حقق مكاسب طفيفة عزز قرار دخول المحفظة الوطنية على التداولات بشكل أوسع
أضف تعليقك

تعليقات  0