اختيار طبيبة كويتية مستشارة إقليمية لمنظمة الصحة العالمية للإيدز



  اختارت منظمة الصحة العالمية وبرنامج الامم المتحدة المشترك المعني بالإيدز الطبيبة الكويتية هند الشومر مستشارة إقليمية لبرنامج مكافحة الايدز والتصدي له في اقليم شرق المتوسط وشمال إفريقيا.

وقالت الدكتورة الشومر التي تعمل رئيسة لمكتب الإيدز والإحصاءات والمعلومات في وزارة الصحة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم انها كلفت بالمهمة الاستشارية الإقليمية في المكتب الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية لاعداد وتاهيل المدربين في برنامج الإيدز بدول الاقليم.

واضافت ان المهمة تشمل تزويد هؤلاء المدربين بالمعارف والمهارات التي تتفق مع المستجدات العالمية والأهداف الإنمائية للألفية ذات العلاقة بالوقاية والتصدي للايدز وحماية حقوق المتعايشين معه وتوفير التغطية الصحية الشاملة والخدمات الوقائية والعلاجية للتصدي للايدز.

وبينت ان ذلك يأتي استعدادا لوضع الأهداف الإنمائية الجديدة لما بعد عام 2015 بما يحقق استمرار الإنجازات لخفض معدلات الوفيات بسبب العدوى بالإيدز وإتاحة والتوسع بتوفير العلاج وفقا لأحدث البروتوكولات العالمية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية.

وقالت الشومر انها شاركت بإعداد الأدلة الاسترشادية ومواد التدريب بدول إقليم شرق المتوسط مضيفة ان هذا الاختيار يعتبر تقديرا من منظمة الصحة العالمية للانجازات التي حققتها الكويت للوقاية والتصدي للايدز منذ بداية اكتشافه حيث كانت من اوائل الدول التي أصدرت قانونا خاصا وهو المرسوم بالقانون رقم 62 لسنة 1992 للوقاية من الإيدز وصون حقوق المصابين به ضمن سياق حقوق الإنسان مع المواءمة بين حقوق المجتمع وحقوق المتعايشين.


أضف تعليقك

تعليقات  0