القيلولة 30 دقيقة يومياً تنمى ذاكرة الرضع


أظهرت دراسة بريطانية، أن نوم الأطفال الرضع لمدة 30 دقيقة في وسط النهار، فيما يعرف بالقيلولة، يعزز مهاراتهم في التعليم، ويساعدهم على تذكر المهارات المكتسبة حديثًا. أجرى البحث علماء من جامعة شيفيلد في المملكة المتحدة، مع باحثين من جامعة الرور الألمانية، في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم.

ولتقييم تأثير نوم القيلولة، على ذاكرة الأطفال، راقب الباحثون 216 طفلا رضيعا، تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 12 شهرا. ووجد الباحثون أن أفضل وقت لاكتساب الأطفال الرضع مهارات جديدة، هو قبل دخولهم في نوم القيلولة، حيث أظهر الأطفال الذين تعلموا مهارات جديدة قدرة كبيرة على تذكر ما تعلموه قبل نوم القيلولة، الذي استمر لمدة 30 دقيقة فقط، بالمقارنة مع الأطفال الذين لم يناموا في فترة الظهيرة.

وأشار الباحثون إلى أن النوم لمدة أقل من 30 دقيقة، لا يعتبر فترة كافية، لتعزيز قدرة أدمغة الرضع على استدعاء وتوحيد المعلومات الجديدة التي اكتسبوها.
وتعليقا على هذه النتائج، قال جين هربرت قائد فريق البحث، من جامعة شيفيلد في المملكة المتحدة: هذه النتائج مثيرة للاهتمام بالنسبة للآباء والأمهات والمربين بشكل خاص، لأنها تكشف أن الوقت الأمثل لتعليم الرضع معلومات جديدة، هو فقط قبل أن يذهبوا إلى النوم.

وأضاف: الجميع يعتقدون حتى الآن، أن أفضل وقت لتعليم الرضع هو عندما يستيقظون من النوم، لكن نتائج دراستنا أظهرت أن الأنشطة التي تحدث قبل ذهاب الرُضع إلى القيلولة يمكن أن تكون قيمة للغاية ويتذكرها الأطفال سريعا.كما أشار المرصد إلى أنّ الاغتيالات التي يصعب تحديد مرتكبيها، جرت بواسطة تفجير عبوات ناسفة أو إطلاق رصاص أو بفصل رؤوسهم عن أجسادهم.
أضف تعليقك

تعليقات  0