مبادرة "النوير" تطلق أول برامجها في المدارس بعنوان "دقيقتان للايجابية"


أطلقت مبادرة (النوير) أول برامجها التعليمية في مدارس الكويت بعنوان (دقيقتان للايجابية) في اطار نشر التفاؤل بين الطلبة والتحلي بالصبر اثناء
التعامل مع الاخرين وتطوير نظرتهم الايجابية لامور حياتهم اليومية والمستقبلية من خلال تمارين عملية هادفة.

وقالت رئيسة المبادرة الشيخة انتصار سالم العلي الصباح في تصريح صحافي اليوم ان هذا البرنامج خاص ومطور لغرس المبادئ الايجابية عن طريق الأفعال والتصرفات الايجابية بين طلاب وطالبات مدارس الكويت والهامهم من أجل تطوير نظرتهم الايجابية من خلال تمارين عملية لا تزيد عن دقيقتين.

وأوضحت الشيخة انتصار ان هذا البرنامج صمم ليروج للايجابية عند الصغار من خلال خمسة تمارين مختلفة وكل تمرين مدته دقيقتان يمارس خلال الدوام المدرسي وجميعها مبنية على أبحاث ودراسات علمية مثبتة ومستوحاة من مبادئ مبادرة النوير وهي اللطف والبساطة واحداث الفرق والامتنان والفرح والصدق واليقظة.

وأضافت أن كل تمرين معد بعناية لئلا يؤثر على وقت الحصة الدراسية حيث يتميز بسهولة تطبيقه من قبل المعلمين وهو ليس اختبارا مؤكدة ان البرنامج سيعزز الشعور الفطري لدى الطلبة وسيؤدي بهم الى الاحساس بالرضا عن النفس والآخرين.

وذكرت أن فريق (النوير) وفر التدريب الكامل للمعلمين لتمكينهم من تطبيق التمارين بفاعلية مع الإبقاء على جوهر وروح التمرين بصورة صحيحة ويدعم التدريب بدليل خاص بكل تمرين وأمن التفاصيل كافة عن التمرين مع بعض الأمثلة التوضيحية لطريقة تطبيقه وكيفية قياس استجابة الطلبة له.

وبينت أن مدرسة (ثانوية الروضة للبنات) أول مدرسة بدأت بتطبيق هذا البرنامج ثم مدرسة (قمرية أمين المتوسطة للبنات) وثانوية (العصماء بنت الحارث للبنات) ولاقى البرنامج استحسان الجميع ويجري حاليا تطبيقه بمدارس اخرى لتنمية الايجابية بين أجيال المستقبل.
أضف تعليقك

تعليقات  0