«أوكسفام»: 2015 سيشهد امتلاك الأثريا ء لنصف ثروة العالم


أعلنت منظمة «أوكسفام» الخيرية البريطانية، اليوم، إن الأثرياء الذين يمثلون 1 في المئة من تعداد سكان العالم سيمتلكون قريباً أكثر من نصف ثروة العالم، ما لم يحدث عملية إعادة توزيع جذرية للثروة.

وذكرت المنظمة إن «حصة الثروة التي يمتلكها الاكثر ثراء الذين يمثلون 1 في المئة ارتفعت من 44 في المئة العام 2009 إلى 48 في المئة العام الماضي، كما أن 2015 سيشهد امتلاك الـ 1 في المئة فقط لنصف ثروة العالم».

وأضافت «أوكسفام» التي تستخدم بيانات من سلسلة تقارير بنك «كريدي سويس» إن «أكثر من نصف الثروة لا يمتلكها الـ 1 في المئة الأكثر ثراء الذين ينتمون للـ 20 في المئة الأغنى بين سكان العالم».

وأشار بعض الاقتصاديين إلى إنه «حسب بيانات أوكسفام، فإن الذين ينفقون كل دخلهم يندرجون في تصنيف (الفقراء)،وأن المواطنين الذين يعيشون في الدول الغنية، ويمتلكون منازل متواضعة سيصبحون ضمن الـ1 في المئة الأكثر ثراء فيما يتعلق بالأصول».

ويأتي إصدار هذا التقرير بالتزامن مع بداية المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا.

وطالبت مديرة «أوكسفام» ويني بيانيما التي تشارك في رئاسة منتدى دافوس باتخاذ إجراءات لإعادة توزيع الثروة.

وقالت فى بيان إن «الفقراء يتضررون مرتين من خلال تفاقم عدم المساواة: فهم يحصلون على حصة أصغر من الفطيرة الاقتصادية، لان عدم المساواة الشديد يضر بالنمو، لذلك ستكون الفطيرة الاقتصادية أصغر من الأساس لكي يتم تقاسمها».

أضف تعليقك

تعليقات  0