متاجر "آلدي" الألمانية تسحب منظفاً عليه صورة مسجد



سحبت متاجر التسوق الألمانية الشهيرة "ألدي زود" منتجها من مساحيق التنظيف (صابون) وأسمه "أومبيا – ألف ليلة وليلة" من محلاتها المنتشرة في جنوب ألمانيا بعد أن أعترض أحد الزبائن المسلمين في صفحة "ألدي زود" في فيسبوك على غلاف المنتوج لأنه يعرض في إحدى جوانبه مبنى آيا صوفيا الإسلامي في إسطنبول وتبدو عليه المنارات.

وقال موقع "شبيغل أونلاين" الألماني الإلكتروني إن الزبون طالب بإزالة صورة آيا صوفيا من الغلاف لأنه يمثل رمزا دينيا إسلاميا وأن استعمال الرموز الدينية في منتجات استهلاكية لا يعتبر مناسبا.

وأجابت إدارة محلات التسوق "ألدي زود" بعد أقل من ساعة من اعتراض الزبون في فيسبوك بأنها اتخذت قرارا بسحب المنتج "أومبيا – ألف ليلة وليلة" بأقرب وقت من جميع محلاتها.

الإعلان السريع من إدارة "ألدي زود" لاقى اعتراضات واتهامات كثيرة من زبائن وزوار المتجر الذين اتهموا المتاجر بالتخاذل والخوف من الإسلاميين المتطرفين. بعض الدعوات طالبت بمقاطعة محلات "ألدي زود" لحين تراجع المتاجر عن هذا القرار، وخاصة أن مبنى آيا صوفيا في إسطنبول كان كنيسة مسيحية وحولها العثمانيون إلى مسجد إسلامي، ومن ثم حولها أتاتورك إلى متحف في ثلاثينات القرن الماضي.

و "ألدي" هي اكبر سلسلة من محلات التسوق في ألمانيا وفي أوروبا، وتنقسم الشركة الأم في ألمانيا إلى مجموعتين وهي "ألدي نورد" وتسوق بضائعها في شمال ألمانيا، و"ألدي زود" التي تسوق بضائعها في جنوب ألمانيا.
أضف تعليقك

تعليقات  0